رئيس الوزراء الياباني يناقش مع توماس باخ مصير الأولمبياد






طوكيو - يجري رئيس الوزراء الياباني شنزو آبي مباحثاته اليوم الثلاثاء مع الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بشأن مصير دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) في ظل الضغوط المتزايدة لتأجيل فعاليات هذه الدورة الأولمبية بسبب تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في أماكن عدة بالعالم ، حسبما أفادت تقارير إعلامية يابانية.


وأشارت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية اليوم ، نقلا عن مسؤول حكومي لم تكشف عن هويته ، أنه من المنتظر أن يوضح آبي إلى باخ ضرورة إقامة فعاليات هذه الدورة في غضون عام واحد من موعدها الأساسي حال اتفق الاثنان على التأجيل.
ويأتي هذا بعدما أكدت كل من كندا وأستراليا أنها لن ترسل رياضييها إلى طوكيو للمشاركة في الدورة الأولمبية حال أقيمت في موعدها المحدد من 24 تموز/يوليو إلى التاسع من آب/أغسطس المقبلين.
كما دعت عدة هيئات رياضية منها اللجنة الأولمبية الأمريكية وبعض الاتحادات الرياضية إلى ضرورة تأجيل الأولمبياد.
وينتظر أن تسير اللجنة الأولمبية البريطانية على نفس النهج اليوم الثلاثاء كما كشف العديد من الرياضيين عن تأييدهم لفكرة التأجيل.
ويظل القرار النهائي بشأن مصير هذه الدورة الأولمبية من حق اللجنة الأولمبية الدولية والمسؤولين بمدينة طوكيو وكذلك اللجنة الأولمبية اليابانية بصفتهم الأطراف الثلاثة التي وقعت عقود استضافة طوكيو لهذه النسخة بعدما فازت بحق الاستضافة في 2013 .

د ب ا
الثلاثاء 24 مارس 2020