عن خلافات أهل الحكم في سوريا

20/09/2019 - أكرم البني


روسيا تطلب من الإنتربول معلومات جاسوس روسي عمل لصالح امريكا





موسكو - طلبت روسيا من منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) تحديد مكان رجل ذكرت وسائل الإعلام أنه عضو بإدارة الرئيس فلاديمير بوتين وكان يتجسس على البلاد لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.


زاخاروفا
زاخاروفا
 
وذكرت وكالة الأنباء الروسية (تاس) نقلا عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الخميس، أن روسيا طلبت تحقيقا للتأكيد مما إذا كان الشخص موجود فعلا في الولايات المتحدة.
وجاء في تقارير وسائل الإعلام الأسبوع الجاري أن الولايات المتحدة قامت بنقل الجاسوس إلى خارج روسيا في منتصف 2017 بشأن مخاوف على حياته بعد لقاء في البيت الأبيض بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.
وقالت زاخاروفا: "بعد عامين، تنشر وسائل الإعلام الأمريكية مواد عن وجوده على الأراضي الأمريكية. هذه المواد بحاجة للفحص بموجب الإجراءات والقواعد ذات الصلة".
وأكد الكرملين الأسبوع الجاري أن الرجل موضع الحديث كان يعمل في إدارة بوتين و"أقيل قبل عدة سنوات".
وقال المتحدث باسم بوتين، دميتري بيسكوف، للصحفيين: " وظيفته لم تكن سرية في منصب بارز".
ومن المعروف أن بوتين وهو ضابط استخبارات سابق، لا يستشير سوى القليل من الأشخاص الذين يثق فيهم ولايستخدم الاتصال الرقمي.
وكشفت وسائل الإعلام الروسية عن اسم الشخص. ولكنه لم يظهر على موقع الكرملين عندما تكشفت هذا الأنباء الأسبوع الجاري.
ذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أنه جرى اخراج الجاسوس من روسيا تحت ستار أنه ذهب إلى مونتينيجرو مع عائلته في عطلة. وأفادت تقارير إعلامية بأنه يبدو أن العائلة حصلت على منزل في حي يخضع للحراسة بالقرب من واشنطن.

د ب ا
الخميس 12 سبتمبر 2019