سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



زعيم الحوثيين : الحلول السياسية لا تنهي معركة "الحديدة"



قال زعيم جماعة "الحوثيين"، عبدالملك الحوثي، إن جماعته "لا تعول على حلول سياسية من الأمم المتحدة لإنهاء معركة الحديدة والساحل الغربي للبلاد".


جاء ذلك في كلمة للحوثي بثتها قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، اليوم الجمعة، بمناسبة ما تطلق عليه الجماعة "ذكرى الصرخة".

ويحتفل الحوثيون في 29 من شهر شوال (بالتقويم الهجري) من كل عام بما يسمى بـ"ذكرى الصرخة" التي اعتمدها مؤسس الجماعة، حسين الحوثي، شعارا للجماعة عام 2001.

وتتضمن "الصرخة" خمس جمل، يرددها الحوثيون في كل مناسباتهم وهي "الله أكبر، والموت لأمريكا، والموت لإسرائيل، واللعنة على اليهود، والنصر للإسلام".

وأشار الحوثي، في كلمته، أن جماعته "تفاعلت بإيجابية" مع مبادرة المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، بخصوص ميناء الحديدة (غرب).

وأضاف: "قبلنا بأن يكون للأمم المتحدة دور رقابي وفني ولوجستي ومساعد في ميناء الحديدة والأعداء (في إشارة إلى التحالف العربي) رفضوا ذلك".

ونفى الحوثي اتهامات التحالف العربي والحكومة اليمنية لجماعته باستخدام الميناء لأغراض عسكرية. وأكد أنه لا تدخل أي سفينة إلى ميناء الحديدة "إلا بعد ترخيص وآليات رقابة وتفتيش".

ومنذ مايو/ آيار 2016 تشرف الأمم المتحدة على تفتيش والتحقق من الشحنات والسفن الواردة إلى الموانئ اليمنية خارج سلطة الحكومة اليمنية، وذلك عبر آلية أنشأت لهذا الشأن في دولة جيبوتي.‎

وقال: "مهما حققوا (التحالف العربي والقوات الحكومية) من اختراقات في الساحل الغربي لليمن فهذا لا يعني نهاية المعركة".

وتأتي تصريحات الحوثي في وقت يبذل فيه المبعوث الأممي جهودا كبيرة من أجل التوصل لحل سلمي للمعارك بين الحوثيين والقوات الحكومية في الحديدة، وبدء المشاورات سياسية بين طرفي النزاع باليمن.

ومنذ 13 يونيو/حزيران الماضي، تنفذ القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من مسلحي الحوثي، وسيطرت خلالها على المطار ومناطق أخرى.

وكالة الاناضول
الاحد 15 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan