زعيم المعارضة في جنوب السودان: "يجب وقف المدافع"



جوبا - تعهد زعيم المعارضة في جنوب السودان رياك مشار بتحقيق السلام في احتفال أقيم بمناسبة عودته إلى الدولة المضطربة اليوم الاربعاء.


رياك مشار
رياك مشار
وقال مشار في احتفال من أجل السلام في العاصمة جوبا، حضره أيضا الرئيس سلفا كير وأعضاء من المجتمع الدولي "يجب وقف جميع المدافع على الفور".

تأتي عودة مشار إلى الدولة المضطربة بعد عامين من فراره بعد أن وقع المتمردون والحكومة اتفاق سلام في أيلول/سبتمبر الماضي ينهي خمس سنوات من حرب أهلية وحشية.

وكان جنوب السودان وهو أحدث دولة في العالم قد شهد حالة من الفوضى في عام 2013 ، بعد أن اتهم كير مشار، الذي كان نائبا له آنذاك بالتخطيط لانقلاب.

وفر مشار إلى جوبا سيرا على الاقدام إلى الكونغو المجاورة في تموز/يوليو 2016 .

وقال مشار "لقد حان الوقت لزعماء الاطراف المتصارعة للالتزام بالاتفاق وبوصفنا زعماء يتعين أن نكون مثاليين" داعيا الحكومة إلى إطلاق سراح أعضاء معارضة معتقلين ورفع حالة الطوارئ في بعض الاجزاء من البلاد.

وكان مشار قد عاد صباح اليوم الأربعاء إلى العاصمة جوبا، وذلك بعد أكثر من عامين من فراره إلى خارج البلاد.

وعاد مشار إلى البلاد للمشاركة في احتفالات السلام التي تشهدها اليوم.

وينص اتفاق السلام الذي جرى توقيعه في 12 أيلول/سبتمبر الماضي على تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد ثمانية أشهر، مع إعادة تعيين مشار في منصب نائب الرئيس، ليكون واحدا من خمسة نواب للرئيس.

يذكر أن دولة جنوب السودان انفصلت عن السودان بعد استفتاء أجري عام 2011 .
وشهدت البلاد حالة من الحرب الأهلية منذ عام 2013 على خلفية النزاع بين الرئيس سلفا كير ومشار، ما أسفر عن مقتل عشرات الآلاف وتشريد نحو أربعة ملايين شخص، وسط اتهامات بارتكاب كل من الطرفين انتهاكات فادحة لحقوق الإنسان.

ووصل مشار إلى المطار اليوم يرافقه أعضاء من الحركة الشعبية لتحرير السودان المعارضة، وكان في استقباله مسؤولون حكوميون.

واصطف الآلاف من المواطنين في شوارع جوبا للاحتفال، وسط إجراءات أمنية مشددة وتحليق للطائرات العسكرية.

د ب ا
الاربعاء 31 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan