زيادة معدل الوفيات في مدينة بيرجامو الإيطالية سبع مرات




روما - أعلنت السلطات في مدينة بيرجامو، المدينة الإيطالية الأكثر تضرراً من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، عن ارتفاع كبير في معدل الوفيات المحلية اليوم الخميس.


وقالت سلطات المدينة في بيان لها إن 313 شخصا لقوا حتفهم الأسبوع الماضي في برجامو ، أي أكثر سبع مرات من المتوسط ​​الأسبوعي البالغ 45 لمعدل الوفيات المسجل في السنوات العشر الماضية. وفي الأسبوع الأخير من شهر شباط/فبراير الماضي ، عندما كان تفشي الفيروس لا يزال تحت السيطرة نسبيًا، كان هناك 65 حالة وفاة. وارتفع إلى 95 في الأسبوع الأول من آذار/مارس الجاري ، وإلى 296 في الأسبوع الثاني من الشهر. وخلال الفترة من 1 إلى 24 آذار/ مارس ، كان هناك 858 حالة وفاة ، بما في ذلك أشخاص من مدن أخرى تم نقلهم إلى المستشفى في برجامو. ومن بين سكان برجامو ، توفي 446 ، مقابل متوسط ​​شهري بلغ حوالي 100 شخص. وتواجه إيطاليا أسوأ حالة طارئة بسبب فيروس كورونا. وحتى مساء أمس الأربعاء ، بلغ عدد الإصابات في إيطاليا حوالي 75000 إصابة و 7503 حالة وفاة. وكانت هناك علامات هذا الأسبوع على أن منحنى العدوى في إيطاليا آخذ في التدهور ، حيث انخفض عدد الحالات المكتشفة حديثًا لليوم الرابع على التوالي أمس الأربعاء إلى حوالي 3500 حالة إصابة. ولكن رئيس منطقة لومباردي ، المنطقة الشمالية التي تضم بيرجامو وميلانو ، عاصمة التجارة والموضة في إيطاليا ، أبلغ عن ارتفاع جديد في عدد الإصابات. وقال لعدد من الصحفيين الأجانب: "لسوء الحظ بعد ثلاثة أيام استقرت فيها الزيادة في العدوى ما بين 1600 - 1800 ، حدث لدينا الييوم ارتفاع كبير حيث تجاوزنا 2500 حالة إصابة". من ناحية أخرى، أعلنت وكالة الحماية الوطنية في إيطاليا، اليوم الخميس، أن نتائج فحص فيروس كورونا الذي أجراه مدير الوكالة، أنجيلو بوريلي، جاءت سلبية. وكان بوريلي /55 عاما/ وهو الواجهة للحرب التي تقودها إيطاليا ضد الفيروس القاتل، قد دخل الحجر الصحي أمس الأربعاء، بعد أن تعرض لارتفاع في درجة الحرارة، وقال مكتبه إنه لا يزال يعاني من أنفلونزا خفيفة ولكنه يعمل من المنزل. في غضون ذلك ، أعلن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي لمجلس الشيوخ عن حزمة تحفيز جديدة قادمة لا تقل عن 25 مليار يورو (5ر27مليار دولار) ، إضافة إلى الـ 25 مليار يورو التي تم الموافقة عليها الأسبوع الماضي. سجلت إيطاليا 662 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد، وارتفاعا في أعداد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس، بعد انخفاض أعداد الحالات الجديدة خلال أربعة أيام متتالية. وأعلنت وكالة الحماية المدنية الإيطالية في نشرتها اليومية أن البلاد سجلت حتى الآن 62 ألفا و 13 حالة نشطة، وتم تسجيل 4992 حالة إصابة جديدة بالفيروس. وبعد تسجيل 662 حالة وفاة جديدة، بلغ إجمالي عدد حالات الوفاة بسبب الفيروس 8165 حالة، في حين ارتفعت حصيلة الإصابات، ومن بينها أعداد الوفيات والمتعافين، إلى 80 ألفا و 539 حالة، بزيادة يومية بنسبة 3ر8 بالمئة. وزادت حالات التعافي بنحو 11 بالمئة ليصل إلى 10 آلاف و 361 حالة، بينما ارتفع عدد المرضى الذين يتلقون الرعاية المركزة - وهو عدد تجري متابعته عن كثب نظرا للعجز في أسرة المستشفيات - بنسبة 5ر3 بالمئة، ليصل إلى 3613 حالة.

د ب ا
الجمعة 27 مارس 2020