سياسية يونانية تعترض طريق السفير الألماني عند نصب تذكاري



أثينا - أظهرت مقاطع فيديو انتشرت على الانترنت اليوم الأحد سياسية يونانية منعت لفترة وجيزة السفير الألماني لدى أثينا من وضع إكليل زهور عند نصب تذكاري لعدد من قتلى الحرب العالمية الثانية ، قائلة إنه ينبغي أن تدفع ألمانيا تعويضات عن أضرار الحرب أولا .


السفير الألماني لدى أثينا عند نصب تذكاري
السفير الألماني لدى أثينا عند نصب تذكاري
وفي الواقعة التي حدثت أمس السبت ، اعترضت السياسية اليسارية زوي كونستانتوبولو ،المنتمية لحزب "سيريزا" الحاكم والتي تولت لبعض الوقت رئاسة البرلمان عام 2015، طريق السفير بيتر شوف بينما كان يتقدم لوضع إكليل الزهور من أجل تكريم قتلى الحرب من عناصر وحدة "شوتزشتافل" (إس.إس) النازية الألمانية في قرية ديستومو.

وقالت كونستانتوبولو بالإنجليزية للسفير :"ليس لكم حق ... لابد أن تدفعوا تعويض ألمانيا للضحايا".

وأبدى الحضور ردود فعل مختلطة، حيث صفق البعض وردد البعض الآخر كلمات مثل "العار" و"رياء" في إشارة إلى أن كونستانتوبولو قد انتهكت مراسم التكريم من أجل الترويج لنفسها.

وأمسك مانوليس جليزوس /94 عاما/ ،وهو سياسي كان من رجال المقاومة اليونانية ضد النازيين، بيد السفير شوف وتقدم معه إلى النصب التذكاري حيث وضع إكليل الزهور . وقال جليزوس إن "أبناء الجناة ،بصرف النظر عن ماهية أو عدد الجرائم التي اقترفها آباؤهم، ليس لهم من الأمر شيئا".

ويشعر الكثيرون من اليونانيين بالامتعاض تجاه ألمانيا بسبب تدابير التقشف التي أصرت عليها برلين مقابل حزم الإنقاذ المالي الثلاثة التي تلقتها أثينا منذ تعرضت للانهيار المالي عام 2010 .

وأحيت تدابير التقشف الجدل حول ما إذا كانت ألمانيا لا تزال مدينة بتعويضات عن الاحتلال . ورفضت محاكم ألمانية مطالبات أثينا بالتعويض.

ويقول المؤرخون اليونانيون أن قوات الاحتلال الألمانية قتلت 130 ألف شخص ، من بينهم 218 فردا من الوحدة "إس.إس" تعرضوا لمذبحة في ديستومو في 10 حزيران/يونيو 1944 .
 

د ب ا
الاحد 11 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan