شتاينماير يرى أوروبا في وضع أمني متغير




برلين - ذكر وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير أن الوضع الأمني في أوروبا متغير بصورة كبيرة حاليا.


 
وقال شتاينماير اليوم الثلاثاء خلال منتدى برلين للسياسة الخارجية إنه لذلك يتعين الدفع بسياسة أوروبية مشتركة ليس فقط بسبب قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي وفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأضاف شتاينماير أن النزاع الأوكراني أعاد مجددا قضية الحرب والسلام للنقاش في أوروبا، موضحا أنه يتعين فعل المزيد من أجل ضمان أمن القارة في ظل هذا الوضع المتغير.

وأوضح شتاينماير أنه حتى عقب فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية فإن القاعدة السارية هي: "العلاقات عبر الأطلسية أساسية للغرب".

وقال شتاينماير إن هذا الأساس يتعين أن يلقى اهتماما من الطرفين، مضيفا أنه لا يوجد معرفة نهائية بالسياسة الجديدة للولايات المتحدة تحت إدارة ترامب.

وذكر شتاينماير أن الغموض الأكبر لا يتعلق بسياسة الدفاع المستقبلية للولايات المتحدة، موضحا أن الولايات المتحدة يوجد بها "كتلة صلبة للغاية" من البنتاجون والمؤسسات البحثية وقطاعات من الاستخبارات لا يمكن لأي رئيس مستقبلي تجاوزها، مضيفا أن الغموض يكتنف بصورة أكبر السياسة الخارجية المستقبلية للولايات المتحدة.

د ب ا
الثلاثاء 29 نونبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات