"شدة القصف" تمنع مئات المهاجرًين من النزول في ميناء طرابلس




فيينا - أعلنت المنظمة الدولية للهجرة إن نحو 280 مهاجرا عالقون على متن سفينة تابعة لخفر السواحل الليبي بعد أن تم اعتبار أنه من الخطر نزولهم في ميناء طرابلس يوم الخميس.


 

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في بيان مساء الخميس إن المهاجرين أعيدوا إلى ليبيا بعد اعتراض قاربهم في البحر المتوسط ​​أثناء محاولتهم عبور البحر إلى أوروبا.
ومع ذلك ، "بسبب شدة القصف"، رفض المسؤولون الليبيون دخول المهاجرين.
وقال فيدريكو سودا رئيس بعثة المنظمة في ليبيا فى بيان "الوضع مأساوي. مئات الأشخاص، المنهكين بعد رحلة مريعة لمدة 72 ساعة، سيقضون الليل على قارب مكتظ فى أجواء متوترة".
وأضاف  "لا يمكن أن يستمر الوضع الراهن. هناك حاجة إلى نهج شامل للوضع في وسط البحر المتوسط".
وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن فرقها تقدم الغذاء والماء لمن كانوا على متن السفينة، مضيفة أن "المساعدة تزداد تعقيدا بسبب حظر التجول في طرابلس بسبب كوفيد-19 ".
 

د ب ا
الجمعة 10 أبريل 2020