صحيفة الاساقفة الايطاليين تنتقد نبرة وزير الداخلية تجاه أقلية الروما



روما- إنتقدت صحيفة (أفينيري)، لسان حال الاساقفة الإيطاليين، تصريحات لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، ماتيو سالفيني وصف خلالها مخيما عشوائيا في العاصمة لأقلية الروما بـ”الجيب الطفيلي”.


اطفال من أقلية غجر الروما
اطفال من أقلية غجر الروما
ورأى رئيس جماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية، ماركو إيمبالياتسو، في مقال على الصفحة الأولى للصحيفة اليوم الخميس جاء تحت عنوان “لا يوجد إنسان طفيلي على الاطلاق”، أن “نبرة وزير مهم في الحكومة تجاه أقلية متنوعة هي الروما، تتواجد في إيطاليا منذ زمن بعيد، مدعاة للحيرة. الحديث كما قال سالفيني عن 30 ألف شخص يصرون على العيش في غير شرعية، ونعتهم بـ الجيب الطفيلي، يبدو تحاملا ضارًا بجماعة بأسرها، فضلاً عن أنه لا يتوافق مع الواقع .

ونوه رئيس جماعة سانت إيجيديو بأن “الكلمات مهمة، لها قيمتها ووزنها”، خاصة تلك التي تخرج من أفواه “الشخصيات العامة والمؤسساتية فإختيار الكلمات هنا أكثر حساسية لأنها ستتعرض للتضخيم والانتشار وتصل إلى آذان جمهور عريض. من شأن هذه الكلمات التأثير على الرأي العام وغالبا ما تقال لهذا الغرض على وجه التحديد”.

آكي
الاحد 29 يوليوز 2018