ضابط شرطة نمساوي يعترف بقتل صديقته الحامل وابنهما




فيينا - قالت الشرطة النمساوية ، إن ضابطا بشرطة فيينا قتل صديقته الحامل وابنهما الصغير في فيينا وأخفى جثتاهما على مسافة نحو 160 كيلومترا في مسقط رأسه.


 
وقال متحدث باسم الشرطة ان الرجل 23/ عاما/ اعترف بالجريمة، التي ارتكبها في الشقة التي اقام بها مع عائلته في فيينا وأن الدافع وراء ارتكاب الجريمة لم يتضح بعد.

ونقلت وكالة الأنباء النمساوية (أبا) عن المتحدث قوله:" إنه اعترف خلال التحقيق معه بأنه قتل المرأة والابن ، ولكنه امتنع بعدئذ عن الادلاء بأقوال اخرى".

وألقي القبض على الضابط اليوم الجمعة في اقليم ستيريا.

وقاد المشتبه به الشرطة الى جثتي الضحيتين اللتين اخفاهما داخل قطعة أرض في مسقط رأسه الأصلي في مدينة تروفاياتش التي تقع على مسافة نحو 160 كيلومترا من مسرح الجريمة في فيينا.

وكان الضابط قد أبلغ في أول الأمر عن فقدان عائلته في فيينا يوم الاثنين الماضي ، زاعما أن المرأة 25/ عاما / التي كانت حاملا في شهرها السادس والرضيع البالغ من العمر عاما واحدا لم يعودا بعد مغادرتهما لشقتهما.

د ب ا
السبت 8 أكتوبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan