ضغوط أقل وأجواء حميمية أكثر... أبرز أهداف الألمان لعام 2020




هامبورج - كشف استطلاع للرأي أن غالبية الألمان تهدف العام المقبل إلى تخفيف الضغوط الحياتية على أنفسهم وأن يكونوا أكثر مراعاة للبيئة وأن يقضوا فترات أطول مع العائلة والأصدقاء.

فقد الأظهر استطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم الأربعاء، أن 64% من الألمان يخططون لتحقيق واحدة من هذه الأهداف الثلاثة مع بداية العام الجديد.


وذكرت شركة التأمين الصحي الألماني (دي إيه كيه)، التي كلفت بإجراء الاستطلاع، أن نية تجنب الضغوط لم تكن بهذا الانتشار منذ بدء هذا الاستطلاع السنوي عام 2011، مضيفة في الوقت نفسه أن أمنية قضاء مزيد من الوقت مع الأسرة والأصدقاء انتشرت أيضا على نحو غير مسبوق.
وشمل الاستطلاع لأول مرة السؤال عن خطط التعامل مع البيئة.
وجاء في المرتبة الرابعة ممارسة المزيد من الرياضة بنسبة 56%، ثم توفير المزيد من الوقت للذات وتناول غذاء صحي بنسبة 53% لكلاهما.
ويعتزم 36% من الألمان خفض وزنهم خلال العام الجديد، بينما يخطط 31% منهم لزيادة المدخرات، وتقليل فترات مشاهدة التليفزيون (20% أو استخدام الهواتف الجوالة والكمبيوتر (27%)، وخفض استهلاك الكحول (15%)، والإقلاع عن التدخين (11%).
أجرى الاستطلاع معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي. وشمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 11 تشرين ثان/نوفمبر الماضي حتى 2 كانون أول/ديسمبر الجاري 2012 ألمانيا.

د ب ا
الاربعاء 11 ديسمبر 2019