عيون المقالات

«التدليع» الغربي لإيران

07/03/2021 - عبدالله بن بجاد العتيبي

عن كذبة حب الثقافة

03/03/2021 - ياسر الأطرش

نساء في غرفة فرجينيا وولف!

03/03/2021 - طالب الرفاعي

شهادة ميلاد بوذا

02/03/2021 - د.نجم عبدالكريم

مرونة الدماغ وعاداتنا

02/03/2021 - د. محمّد النغيمش

محمد بن سلمان يخذل الشعب السعودي.. لقد حان أوان رحيله

01/03/2021 - سارة لي ويتسن وعبد الله العودة

اللاواقع السوري

26/02/2021 - فوّاز حدّاد

حل قريب في سورية؟

24/02/2021 - ميشيل كيلو


عباس يحدد مواعيد إجراء الانتخابات وحركة حماس ترحب




أعلن محمود عباس أن الانتخابات التشريعية ستجرى بتاريخ 22 مايو/أيار 2021، والرئاسية بتاريخ 31 يوليو/تموز من نفس العام، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني.


محمود عباس مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر ( وفا)
محمود عباس مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر ( وفا)
أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الجمعة مرسوماً رئاسياً بشأن إجراء الانتخابات العامة على ثلاث مراحل.
وبموجب المرسوم ستجرى الانتخابات التشريعية بتاريخ 22 مايو/أيار 2021، والرئاسية بتاريخ 31 يوليو/تموز من نفس العام، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني.
وأكد المرسوم أنه سيجري استكمال المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب 2021 وفق النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، بحيث تجرى انتخابات هذا المجلس حيثما أمكن.
جاء ذلك الإعلان في أعقاب استقبال عباس رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية.
ووجَّه عباس "لجنة الانتخابات وأجهزة الدولة كافة للبدء بإطلاق حملة انتخابية ديمقراطية في جميع محافظات الوطن، بما فيها القدس والشروع في حوار وطني يركز على آليات هذه العملية".
حماس ترحب
وبدورها رحبت حركة حماس بالمرسوم الرئاسي وأكدت في بيان حرصها الشديد على إنجاح هذا الاستحقاق بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني صاحب الحق المطلق في اختيار قيادته وممثليه.
وقالت: "عملنا طوال الأشهر الماضية على تذليل كل العقبات للوصول إلى هذا اليوم، وأبدينا مرونة عالية إيماناً منا بأن العهدة للشعب وفي يد الشعب".
وتخلت حركة "حماس" مطلع الشهر الجاري عن شرط تمسَّكت به طوال الحوار مع حركة "فتح"، وهو "التزامن" في إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني. وقالت الحركة إنها تلقَّت ضمانات من عدة دول عربية ودولية بعقد انتخابات بالتتابع خلال ستة أشهر.
والاثنين أصدر الرئيس الفلسطيني تعديلاً على قانون الانتخابات رقم (1) لسنة 2007 يسمح بإجرائها بشكل متتالٍ وليس بالتزامن كما نص القانون قبل التعديل.
شفافية وضمانات
بدوره رحّب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك بإصدار عباس مرسوم الانتخابات وعدها خطوة إيجابية.
وقال دويك في تصريحات صحفية: "نريد انتخابات شفافة وضمانات بعدم تدخُّل الاحتلال لفرض وقائع على الانتخابات". وطالب بخطوات حقيقية ملموسة على أرض الواقع لتعزيز الثقة وإبداء نوايا صافية تجاه العملية الانتخابية.
ولفت إلى أن ضمان نجاح العملية الانتخابية يكمن في تحقيق شراكة حقيقية، والترفع عن الإجراءات التي من شأنها تعكير الأجواء الداخلية. وأشار إلى أن رفع الإجراءات (العقوبات) عن قطاع غزة أساس للتقدم نحو إيجاد حل وطني على مستوى الوطن.
ومنذ 2007 يسود انقسام بين حركتَي "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة و"فتح" التي تحكم الضفة الغربية.
وأسفرت وساطات وعدة اتفاقيات على مدى سنوات عن توافق فلسطيني هذا الشهر، على إجراء انتخابات عامة متتالية تشارك فيها "حماس".
 

وفا - تي ار تي
السبت 16 يناير 2021