عروض مسرحية عن منطقة سنجار أبطالها أطفال أيزيديون





قدم أطفال أيزيديون عروضا مسرحية وفنية في مخيم شاريا جنوب محافظة دهوك، لتجسيد واقع الأطفال في مناطق سنجار، بعدما اجتاحه مسلحو داعش صيف عام 2014.


 
وقد خضع الأطفال النازحون الذين قدموا عروضا مسرحية ومعارض تشكيلية وأعمالا يدوية لدورات فنية وثقافية أقامتها مؤسسة سنجار للتنمية البشرية في المخيم.
رسمت الطفلة النازحة نادية لوحات فنية لتثقيف الأطفال في المخيمات، أما كاترينا فقد خاطت ملابس للأطفال وأنجزت أعمالا يدوية أخرى.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل من دهوك
وكان حوالي 500 ألف أيزيدي يعيشون في سنجار قبل آب/أغسطس 2014، يعمل غالبيتهم في الزراعة، لكن داعش تسبب في نزوح حوالي 360 ألفا إلى إقليم كردستان العراق، بينما هاجر نحو 90 ألفا إلى الخارج.
وارتكب داعش فظائع بحق السكان وغالبيتهم من الطائفة الأيزيدية، إلى جانب قيامه بتفجير غالبية مباني المدينة. ومارس سياسة التنكيل والسبي بحق النساء والفتيات الصغيرات اللواتي كن أكثر المتضررات.
 
 

"راديو سوا"
الاربعاء 6 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan