في خيمة القذافي... كانت لهم أسرار

05/07/2020 - عبدالله بن بجاد العتيبي


غضب في إسبانيا بعد فيديو إطلاق رجل النار على صور قادة بارزين




مدريد –أثار فيديو مجهول، على شبكة الانترنت، غضبا في إسبانيا، بعدما أظهر رجلا يطلق النار على صور لرئيس الوزراء بيدرو سانشيز، وأعضاء آخرين بحكومته اليسارية.

وفي الفيديو، شوهد العديد من الرجال وهم يتابعون رجلا آخر يطلق النار من مسدسه على صور لسياسيين من بينهم سانشيز، ونائبه بابلو إيجليسياس ووزير الداخلية فيرناندو جراندي مارلاسكا وآخرين.


 
وصدرت أصوات ضحك عندما كان يصوب الرجل الرصاص صورة.
وفتحت الشرطة تحقيقا بشأن هؤلاء الأفراد المجهولين، حسبما ذكرت وكالة أنباء يوروبا اليوم الخميس.
وقال إيجليسياس على تويتر إنه لن يدع "التهديدات بالقتل من دوائر يمينية متطرفة" تثنيه عن هدفه بالعمل من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية وتعافي الاقتصاد من جائحة فيروس كورونا.
وعلى تويتر أيضا، نددت مارينا برافو الأمينة العامة لحزب سيودادانوس "المواطنة" المعارض، بـ"التهديدات والكراهية" التي جاءت بالفيديو.
غير أن الفيديو لم يكن الوحيد الذي تسبب في تسميم الخطاب السياسي في إسبانيا.
فقد كتب عضو مجلس بلدية نوفالاس في أراجون من حزب الشعب المعارض، في مدونة على الانترنت، تم إلغاؤها الآن، أن إيجليسياس يجب أن يتم "إطلاق النار عليه على مسمع ومرأى من أطفاله وزوجته"، وفقا لتقارير إعلامية.
ويرأس إيجليسياس تحالف "يونيداس بوديموس" اليساري، الذي يدافع عن قضايا تقدمية، ويتولى منصب نائب رئيس الوزراء تحت رئاسة سانشيز.
وذكرت التقارير أن عضو مجلس البلدية إيلوي فاليرو أهان أيضا بابلو إشنيك وهو  برلماني من بوديموس مصاب بإعاقة جسدية.
ووصف حزب الشعب في أراجون تصريحات عضوه السياسي المحلي بأنها "مؤسفة للغاية". وتعهد فاليرو بتقديم اعتذار عام.

د ب ا
الخميس 18 يونيو 2020