نظرا للصعوبات الاقتصادية التي رافقت الجائحة وأعقبتها اضطررنا لإيقاف أقسام اللغات الأجنبية على أمل ان تعود لاحقا بعد ان تتغير الظروف

الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بخمس لغات عالمية
الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بأربع لغات عالمية
عيون المقالات

حتى يُغيّروا ما بأنفسهم

25/11/2022 - شكري الريان

سيكولوجية رجال النظام

24/11/2022 - رشيد محمود حوراني

بوتين وطباخه (يفغيني بريغوجين) ونبش المستور

18/11/2022 - العميد الدكتور عبد الله الأسعد


فايننشال تايمز: وسيط بين "بيكام وعائلة غلازر"لبيع مانشستر يونايتد





كشفت تقارير صحفية بريطانية أن النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام منفتح على إجراء محادثات مع مالكي نادي مانشستر يونايتد فريقه السابق، لشراء النادي المملوك لعائلة غلازر.
ويبحث المُلاك الأمريكيون للنادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز عن خيارات لبطل إنجلترا 20 مرة، بما في ذلك استثمار جديد أو بيع محتمل، بعد 17 عامًا من شراء عائلة غلازر للنادي.


 
ونشرت صحيفة "فايننشال تايمز" الإنجليزية تقريرًا قالت فيه إن هناك وسيطًا بين بيكهام ومُلاك النادي، حيث يقوم هذا الوسيط بإقناع نجم "أولد ترافورد" السابق لتعزيز فرصه في الاستحواذ على نادي مانشستر يونايتد.
وقالت الصحيفة إن تاريخ ديفيد بيكهام كابتن إنجلترا السابق مع يونايتد وتقاربه مع جماهيره يمكن أن يثبتا أنه أمر "حيوي وجيد" لأي مقدم عطاء إذا مضى غلازر في الصفقة.
وقال مصرفي قريب من العملية إنه يمكن بيع يونايتد مقابل ما يقرب من 7 مليارات جنيه إسترليني.
وأضافوا أن حرب المزايدة يمكن أن تدفعها إلى سعر أعلى، ومع ذلك قال بعض خبراء التمويل في كرة القدم إنه حتى سعر 4 مليارات جنيه إسترليني إلى 5 مليارات جنيه إسترليني كان مرتفعًا للغاية بالنسبة لنادٍ كان غير مربح العام الماضي.
وقال المحللون إنه في ظل هذه التقييمات، يحتاج المُلاك المحتملون إلى أموال طائلة، في حين أن بيكهام لا يستطيع تمويل الشراء بمفرده، فإن ثروته وتاريخه الطويل مع يونايتد يمكن أن يكونا جزءًا مهمًا من المفاوضات.

فايننشال تايمز - وكالات - ارم نيوز
الخميس 24 نونبر 2022