قاض يأمر الممثل كيفن سبيسي بالابتعاد عن شخص اتهمه بالتحرش





واشنطن - أمر قاض أمريكي الممثل كيفن سبيسي بالابتعاد عن شخص اتهمه التحرش به عندما كان في الثامنة عشر من عمره أثناء عمله في أحد المطاعم عام 2016 .

وظهر سبيسي في المحكمة في جزيرة نانتوكيت قبالة ولاية ماساشوسيتس للمثول أمام المحكمة بسبب الاتهامات بالاعتداء الفاضح والضرب.


 
ورفض القاضي طلب سبيسي بالإعفاء من المثول أمام المحكمة، لاعتقاده أن وجوده سوف "يعظم الدعاية السلبية الناتجة بالفعل" عن هذه القضية.
وأومأ سبيسي بصمت وهو يستمع إلى القاضي أثناء مناقشة المحامين وممثلي الادعاء.
وأذيعت جلسة الاستماع التي استمرت لأقل من 10 دقائق على الهواء مباشرة.
وأمر القاضي توماس باريت الممثل بعدم الاتصال المباشر أو غير المباشر بمتهمه وحدد جلسة الاستماع المقبلة يوم 4 آذار/مارس.
يشار إلى أن مذيعة الأخبار التلفزيونية السابقة هيذر أونرو قالت خلال مؤتمر صحفي في تشرين ثان/نوفمبر 2017، أن سبيسي اعتدى جنسيا على ابنها الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 18 عاما في مطعم نانتوكيت عام 2016 بعدما اشترى له مشروبا كحوليا رغم أنه كان دون 21 عاما، وهي السن القانونية لتناول الكحوليات في الولاية .
ونشر سبيسي /59 عاما/ مقطعا على يوتيوب الشهر الماضي قال فيه : "لا تتسرعوا في الحكم دون (الإلمام) بالوقائع".
وأثيرت عدة مزاعم بالاعتداء والتحرش الجنسي ضد الممثل الحائز على جائزة أوسكار، ومن بين من اتهمه بذلك الممثل الأمريكي أنتوني راب وعدد من فريق العمل بمسلسل "هاوس أوف كاردز"، مما دفع الشركة المنتجة للعمل "نتفليكس" إلى وقف التعامل معه.
وكان سبيسي قد اعتذر إلى راب في اليوم الذي تكشفت فيه الفضيحة في تشرين أول/أكتوبر 2017.
وقال: "ما زلنا غير خائفين .. فأنا بالتأكيد لن أدفع ثمن الأشياء التي لم أقم بها".
وكان سبيسي واحدا من أوائل الشخصيات المعروفة في مجال الترفيه التي تواجه مزاعم بالتحرش الجنسي بعد اتهام المنتج هارفي وينستين بارتكاب جرائم تتراوح من سوء السلوك الجنسي إلى الاغتصاب.

د ب ا
الثلاثاء 8 يناير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث