قتلى وجرحى باستهداف مبنى قرب السفارة اللبنانية بدمشق





دمشق – ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) صباح اليوم الثلاثاء أن شخصين قتلا وأصيب 6 آخرون جراء استهداف مبنى مدني قرب السفارة اللبنانية بدمشق.

وأفادت الوكالة بأن هذه الحصيلة "أولية"، ووصفت القصف بأنه "استهداف معاد"، دون أن توضح مصدره.

وكان سكان محليون غربي العاصمة دمشق قالوا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في وقت سابق إن انفجارا قويا سُمع غربي العاصمة في محيط مدينة داريا المجاورة لمطار المزة العسكري تبعه عدة أصوات انفجارات ربما أصوات لمضادات أرضية.


السفارة اللبنانية بدمشق
السفارة اللبنانية بدمشق

وأوضح السكان في حي المزة جنوب غرب العاصمة أن "صوت الانفجار كان قويا جدا ".
 وفي شأن سوري آخر -انتقد حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سورية في بيان له تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد التي وصفهم فيها بـ"العمالة".

ووصف البيان لقاء الأسد مع قناة روسيا اليوم الاثنين بأنه " خطاب شوفيني كان السبب الرئيسي فيما آلت سورية إليه، ولا يخدم الوحدة السورية، لا يخدم الحل السوري بل بالعكس تماماً إنه يخدم أعداء سورية ويخدم التدخل الخارجي ويرسخ حالة التمزق الذي نعيشه. لغة التخوين هذه دمرت سورية وجعلتها تفقد سيادتها وكرامتها".
وأكد الحزب في بيانه الذي تلقت وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ)نسخة منه " كان من الأجدى أن تقوم الحكومة السورية بحماية مواطنيها وأرضها من التنظيمات المتطرفة وأن تلتحم مع قوة الشعوب السورية من أجل تحقيق ذلك، لكن التزمت الصمت ووقفت موقف المتفرج في حين كنا نتعرض للإبادة على يد تنظيم الدولة الاسلامية / داعش كان من الواجب أن تقدم الحكومة السورية وسام الشرف لكل من قوات سورية الديمقراطية والقوى السياسية في شمال وشرق سورية على ما حققوه من بطولات ضد الأعداء، وأن دماء أبناء وبنات الكرد، العرب، السريان- الآشور والتركمان امتزجت لتتحول إلى نموذج لسورية الجديدة. لكن نرى وبالعكس تماما يقوم النظام السوري باتهام أكثر القوى وطنية وديمقراطية بالعمالة".
وكان الرئيس السوري قال اتهم في المقابلة، حزب الاتحاد الديمقراطي بالعمالة للأمريكيين

سانا - ب ا
الثلاثاء 12 نونبر 2019