كوريا الشمالية تؤكد رفضها الحوار مع الولايات المتحدة






سول – أكدت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء أنها ليس لديها نية لاستئناف الحوار مع الولايات المتحدة.

ورفض كوون جونج جون، المسؤول البارز في وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الرسمية دعوات كوريا الجنوبية لإحياء المفاوضات بين واشنطن وبيونج يانج ووصفها بانها "هراء".


يأتي ذلك قبل ساعات من وصول نائب وزير الخارجية الأمريكي ستيفن بيجون إلى كوريا الجنوبية لعقد مناقشات حول الدبلوماسية النووية المتوقفة.
وكانت النائبة الأولى لوزير الخارجية في كوريا الشمالية، تشوي سون هوي، قالت يوم السبت إن واشنطن لم تكن تستخدم الحوار مع بيونج يانج إلا "كوسيلة للتصدي لأزمتها السياسية ".
ونقلت وسائل الإعلام في كوريا الشمالية عنها القول: "لا نشعر بالحاجة للجلوس وجها لوجه مع الولايات المتحدة".
جاءت تصريحات تشوي ردا على تكهنات أن قمة جديدة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون سوف تعقد قبل الانتخابات الأمريكية في تشرين ثان/نوفمبر.
يشار إلى أن كوريا الشمالية تخضع لعقوبات دولية قاسية بسبب برنامجها النووي.

د ب ا
الاربعاء 8 يوليوز 2020