لافروف: الحكومة السورية لا تخطط لاستخدام غازات سامة



برلين - نفى وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اتهامات بعزم القوات الحكومية السورية استخدام غازات سامة خلال هجوم كبير مرتقب على المسلحين في محافظة إدلب.


وقال لافروف اليوم الجمعة خلال ندوة في برلين: "لا يوجد دليل واحد على أن الحكومة (السورية) تعد لمثل هذا الأمر".

واتهم لافروف الولايات المتحدة باستثارة مسلحين في إدلب بهذه التكهنات لاستخدام غازات سامة، موضحا أن هذا بمثابة "دعوة للمتطرفين لتدبير جديد"، ليكون مبررا لشن غارات جوية على القوات الحكومية.

كما اتهم لافروف منظمة "الخوذ البيضاء" الإغاثية بالمشاركة في الإعداد لهذا "التدبير".

يذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شنت ضربات انتقامية ضد النظام السوري في نيسان/أبريل الماضي على خلفية استخدام غازات سامة في سورية.

وترجح الولايات المتحدة أن تستخدم قوات الرئيس السوري بشار الأسد غازات سامة خلال الهجوم المخطط على إدلب، وتستعد لذلك الآن إلى شن ضربات انتقامية جديدة.

وتسعى الولايات المتحدة إلى إشراك الحكومة الألمانية في هذه الضربات.

د ب ا
الجمعة 14 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan