لافروف : من يسعون للإطاحة بالأسد يعيقون محادثات السلام السورية



روما - قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة إن أولئك الذين يسعون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، في انتهاك لقرار الأمم المتحدة، يعيقون محادثات السلام السورية.


ونقلت وكالة أنباء "تاس" الروسية عن لافروف قوله إن "قرار مجلس الأمن 2254 يطالب ببدء المفاوضات حول العملية السياسية في سورية دون قيد أو شرط".

وأضاف لافروف قائلا للصحفيين في روما: "لسوء الحظ، تمت إعاقة المفاوضات لأكثر من نصف عام على أيدي أولئك الذين يروجون لإعطاء إنذار أخير، في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي، أنه من الضروري بشكل مبدئي أن يطاح بالأسد، وهو أمر غير مقبول بالطبع، لأنه لم يتم إبرام مثل هذه الاتفاقيات".

ومن المقرر أن يشارك لافروف ، في منتدى "حوار البحر المتوسط" ويجتمع مع نظيره الأمريكي جون كيري على هامش المنتدى؛ لمناقشة الصراع في سوريا.

وقال لافروف متحدثا في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني إن الأمم المتحدة يمكنها الاستمرار في تسليم المساعدات الإنسانية إلى المناطق الشرقية من مدينة حلب السورية التي مزقتها الحرب.

د ب ا
الجمعة 2 ديسمبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan