لا أزمة غذائية بالدوحة وابوظبي والرياض تريدان تغييرا سياسيا



دبي - الدوحة - اكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الامارات العربية المتحدة أنور قرقاش الاربعاء ان ابوظبي والرياض تدفعان نحو تغيير سياسة قطر لا نظامها، داعيا الدوحة الى الالتزام بامن واستقرار منطقة الخليج.


 

وقال قرقاش في مقابلة مع وكالة فرانس برس "هذا ليس مسعى لتغيير النظام. انه مسعى لتغيير سياسة ولتغيير مقاربة. ما نقوله لقطر هو الاتي: انت جارة وعليك ان تلتزمي بقواعد امن واستقرار الخليج".
وفي تحد للحصار اكدت الدوحة ان مخزونها من السلع الغذائية الاساسية يكفي السوق القطري لاكثر من 12 شهرا، وذلك في محاولة لطمأنة السكان بعد قطع دول عربية علاقاتها مع الامارة الخليجية ومحاولة عزلها اقتصاديا. 
وقال الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس "غرفة قطر" التجارية بحسب ما نقلت عنه وسائل اعلام محلية الاربعاء ان "قطر تمتلك العديد من البدائل لضمان استمرارية تدفق السلع الغذائية والمواد الأولية إلى السوق المحلي، بنفس الوتيرة".
وتابع ان "أكثر من 95 بالمئة من هذه السلع والمواد تصل إلى قطر من خلال البحر والجو، وأن نسبة 5% فقط هي التي تصل عبر الحدود البرية، وهي نسبة لا تشكل أزمة للإقتصاد القطري".
واشار ال ثاني الى ان دولة قطر "تمتلك مخزونا إستراتيجيا من السلع الغذائية الأساسية يكفي السوق القطري لأكثر من 12 شهرا، وهذا يؤكد أن الحياة لكل المواطنين والمقيمين لن تتأثر من جراء هذه المقاطعة".

وتستورد قطر 90 بالمئة من احتياجاتها من الغذاء. وبعد اغلاق الحدود البرية مع السعودية، سيكون على الدوحة ان تستعيض عن ذلك باستيراد المواد الغذائية عبر الجو او البحر


ا ف ب
الاربعاء 7 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث