مانشستر يونايتد يسقط ليفربول بثنائية ويعزز موقعه بالدوري الممتاز



لندن - عزز مانشستر يونايتد موقعه في المركز الثاني بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما حقق انتصارا ثمينا وتغلب على ضيفه ليفربول 2 / 1 اليوم السبت في افتتاح منافسات المرحلة الثلاثين من المسابقة ، لتكون الهزيمة الأولى لليفربول خلال ست مباريات بالدوري.

ورفع يونايتد رصيده إلى 65 نقطة في المركز الثاني بفارق 13 نقطة خلف مانشستر سيتي المتصدر ، الذي يحل ضيفا على ستوك سيتي مساء الاثنين في ختام المرحلة ، بينما تجمد رصيد ليفربول عند 60 نقطة في المركز الثالث.


 
وأنهى مانشستر يونايتد الشوط الأول متقدما بهدفين سجلهما ماركوس راشفورد في الدقيقتين 14 و24 ، ثم رد ليفربول بهدف وحيد في الشوط الثاني ، سجله إيريك بايلي مدافع مانشستر بالخطأ في مرمى فريقه.
ورغم تفوق ليفربول في الاستحواذ على الكرة على مدار شوطي المباراة ، نجح مانشستر يونايتد في إبطال قوته الهجومية والحد من خطورة تحركات النجم المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو وكذلك تمريرات شريكما الهجومي ساديو ماني.
وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وفرض ليفربول تفوقه في الاستحواذ على الكرة خلال الدقائق الأولى ، لكن مانشستر يونايتد ركز على تضييق المساحات من وسط الملعب ولم يسمح بأي خطورة على مرماه.
وفي الدقيقة 14 باغت مانشستر يونايتد ضيفه ليفربول بهدف التقدم ، حيث تلقى راشفورد طولية وراوغ ترينت ألكسندر أرنولد ببراعة ثم صوب كرة قوية رائعة سكنت شباك الحارس لوريس كاريوس معلنة تقدم مانشستر 1 / صفر.
وأشعل الهدف أجواء المباراة ، حيث عزز ليفربول ضغطه الهجومي بشكل كبير لكن مانشستر يونايتد وجه تركيزه بشكل أساسي نحو الجانب الدفاعي ، كمات فرض رقابة لصيقة على النجم المصري محمد صلاح وروبرتو فيرمينو.
وفي الدقيقة 23 ، تلقى روبرتو فيرمينو مهاجم ليفربول طولية خطيرة داخل منطقة الجزاء لكن لويس أنطونيو فالنسيا أحبط الفرصة ببراعة ، ثم تلقى فيرجيل فان ديك لاعب ليفربول الكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.
ومن هجمة مرتدة سريعة ، أضاف راشفورد الهدف الثاني لمانشستر في الدقيقة 24 ، حيث تلقى خوان ماتا طولية داخل منطقة الجزاء وأرجع الكرة إلى راشفورد الذي سددها بقوة إلى داخل الشباك معلنا تقدم مانشستر 2 / صفر.
وتوالت محاولات ليفربول لكنه وجد صعوبة كبيرة في اختراق دفاع مانشستر ولم يشكل الخطورة الكافية لهز الشباك.
وكاد ماتا أن يحرز هدفا ساحرا لمانشستر في الدقيقة 38 ، حيث تلقى عرضية وسدد خلفية مزدوجة ، لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.
وكثف ليفربول ضغطه الهجومي بشكل كبير خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن كل محاولاته باءت بالفشل لينتهي بتقدم مانشستر يونايتد 2 / صفر.
وكاد فيرجيل فان ديك أن يسجل لليفربول في الدقيقة 48 عندما تلقى الكرة من ضربة ركنية وصوبها برأسه لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.
واصل ليفربول تفوقه في الاستحواذ وضغطه الهجومي وصنع صلاح أكثر من فرصة لكنه عانى من التكل الدفاعي.
وفي الدقيقة 62 ، أجرى يورجن كلوب المدير الفني لليفربول أول تبديل في المباراة وأشرك أدم لالانا مكان أليكس أوكسليد تشامبرلين.
وفي الدقيقية 56 ، انتعشت أمال ليفربول بشكل كبير مع اهتزاز شباك مانشستر يونايتد ، حيث مرر النجم ساديو ماني عرضية أمام المرمى حاول إيريك بايلي مدافع مانشستر التصدي لها لكنه وجهها بالخطأ إلى داخل شباك فريقه ، ليصبح مانشستر متقدما 2 / 1 .
وفي الدقيقة 70 ، شارك مروان فيلايني من مقعد البدلاء ضمن صفوف مانشستر مكان راشفورد.
وفي الدقيقة 80 ، دفع كلوب باللاعب جيورجينيو فاينالدوم بدلا من أرنولد ، ثم أشرك دومينيك سولانكي بدلا من المدافع أندري روبرتسون في الدقيقة 84 في محاولة لتعزيز الهجوم.
وواصل ليفربول محاولاته الهجومية وتألق ساديو ماني بشكل كبير في الدقائق الأخيرة لكن جميع المحاولات باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز مانشستر يونايتد 2 / 1 .

د ب ا
السبت 10 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث