"مجموعة الموت" و"التفاؤل الحذر"يتصدران بعد قرعة يورو 2020





بوخارست - لم تضيع وسائل الإعلام عبر قارة أوروبا وقتا في الاتفاق على أن مجموعة الموت في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2020) ستكون تلك التي يتواجد بها منتخبات ألمانيا وفرنسا والبرتغال، ولكن كانت هناك صحف تتمنى التوفيق لمنتخبات بلادها.

وذكرت جريدة "دياريو دي نوتيسياس" البرتغالية :"المنتخب البرتغالي يتواجد في مجموعة الموت مع ألمانيا وفرنسا. اتضح أن القرعة ليست صديقة للبرتغال".

ويعد المنتخب البرتغالي الذي يضم كريستيانو رونالدو، هو حامل اللقب، ولكنه سيلتقي بحامل لقب كأس العالم والمنتخب الألماني، أحد الفرق الكبيرة في القارة، في المجموعة السادسة بعد حملة تصفيات لم تكن متناسقة.


 
ووصفت صحيفة "بيلد" الألمانية المجموعة بانها "مجموعة الرعب" بينما ذكرت صحيفة " لو باريسيان" أن المنتخب الفرنسي لم يكن يتمنى أي شيء أسوأ من هذا.
وتحدثت صحيفة "ليكيب" عن نغمة متوازنة حيث ذكرت أن التأهل من المجموعة السادسة "يمكن تحقيقه" بالنسبة للمنتخب الفرنسي الذي يدربه ديديه ديشان ولكن من الممكن أن يعقد بقية المسابقة.
هذا لأن متصدر المجموعة سيواجه صاحب المركز الثالث من أحد مجموعات الأولى أو الثانية أو الثالثة، فيما سيلتقي صاحب المركز الثاني مع متصدر المجموعة الرابعة-على الأرجح إنجلترا- في مباراة دور الستة عشر التي ستقام دبلن.
هذا السيناريو اختارته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" رغم أن المنتخب الإنجليزي سيواجه كرواتيا والتشيك بالإضافة لأحد المنتخبات التي تخوض الدور الفاصل.
وحذروا من أن وقوع المنتخب الإنجليزي في مثل هذه المجموعة "مليء بالمميزات، ولكن بها أيضا أشياء غير سارة".
إذا تأهل المنتخب الإنجليزي في المركز الثاني، سيلتقي مع وصيف المجموعة الخامسة- على الورق سيكون إما المنتخب البولندي أو السويدي، بإفتراض أن المنتخب الإسباني تصدر المجموعة.
هذه ستكون مشكلة ما بعد دور المجموعات ووفقا لصحيفة "ميل" اليوم الأحد والتي عبرت عن ارتياحها بتفادي مجموعة تشبه الكابوس. وذكروا أن "المنتخب الإنجليزي لا يوجد شيئ يخاف منه في يورو 2020".
وأعترفت صحيفة "ماركا" الإسبانية بالقرعة الصعبة للمنتخب الألماني، وإن المنتخب الإسباني الذي يدربه لويس إنريكي سيتخيل نفسه تأهل، ولكن لا يمكن الاستهانة بقوة المنتخبين البولندي والسويدي.
في الوقت نفسه، سيفتتح المنتخب الإيطالي البطولة في روما عندما يواجه تركيا قبل أن يواجهة المنتخبين السويسري والويلزي، الذي حقق نتائج خيالية في التسخة الأخيرة في 2016.
وذكرت صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" أن القرعة لم تكن سيئة مثلما كان يمكن أن تكون (تفادي مواجهة فرنسا والبرتغال)، ولكن لا يجب الاستهانة بمجموعة المنتخب الإيطالي.

د ب ا
الاثنين 2 ديسمبر 2019