"قطار الثورة" يصل نهايته إيذانا بـ"فرح السودان"

17/08/2019 - عادل عبد الرحيم / الأناضول


مختبر فضاء صيني يتجه للدخول في الغلاف الجوي بعد اكتمال مهمته



بكين - أكدت سلطات الفضاء الصينية والأمم المتحدة أن مختبر الفضاء الصيني المأهول "تيانجونج 2" قد أنهى تجاربه، ومن المقرر أن يقوم بعملية تحت السيطرة للدخول في الغلاف الجوي غدا الجمعة.


وقال مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي إن الجزء الأكبر من مركبة الفضاء التي يبلغ طولها 4ر10 متر ستحترق أثناء الدخول في الغلاف الجوي، ومع ذلك، من المتوقع أن تسقط أجزاء صغيرة من الحطام في "منطقة آمنة" بالجزء الجنوبي من المحيط الهادئ. وتعد مركبة "القصر السماوي" التي يبلغ وزنها 6ر8 طن، مقدمة صغرى لمحطة فضاء صينية مزمعة، والتي من المقرر أن تحلق في الفضاء بحلول عام 2022، بحسب خطط حالية. وتم إطلاق "تيانجونج 2" في أيلول/ سبتمبر عام 2016، حيث ظلت في الخدمة طوال عامين. وبعد إعادة دخول المركبة الغلاف الجوي، تعهدت الصين بأن "تفرج في الوقت المناسب عن معلومات وتطلع الجهات ذات الصلة عليها بطريقة شفافة". وعاش اثنان من رواد الفضاء الصينيين على متن المركبة الفضائية لأكثر من 29 يوما في عام 2016، وهي أطول رحلة فضائية مأهولة في تاريخ الصين. وإلى جانب نظام دعم الحياة، تم اختبار أنظمة الالتحام والتزود بالوقود في "تيانجونج 2" إلى جانب عمليات صيانة أخرى من أجل محطة الفضاء المستقبلية. وعاد أول مختبر فضاء مأهول في الصين "تيانجونج 1" إلى الغلاف الجوي في نيسان/ أبريل عام 2018، وتم ذلك أيضا فوق الجزء الجنوبي من المحيط الهادئ.

د ب ا
السبت 20 يوليوز 2019