مدع عام أمريكي سابق: اقلت من منصبي لرفضي الرد على مكالمة من ترامب





واشنطن - قال مدع عام أمريكي سابق مساء الأحد إنه أقيل بعد أن رفض الرد على مكالمة هاتفية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


 
وأشار بريت بهارارا ، في أول مقابلة تليفزيونية له منذ اقالته في آذار/مارس لشبكة (إيه.بي.سي نيوز) الامريكية، إلى أن ترامب طلب منه في البداية البقاء في منصبه.
وقال بهارارا إن ترامب بدأ في اجراء "مكالمات هاتفية غير عادية للغاية" معه عندما كان لا يزال رئيسا منتخبا في مسعى على ما يبدو "لإقامة نوع من العلاقة".
ولكن بعد أن تولى ترامب منصبه في كانون ثان/ يناير، رفض بهارارا الرد على احد اتصالاته لأنها جعلته يشعر بعدم الارتياح.
وقال بهارارا "لقد جاءت المكالمة، وتلقيت رسالة، وتداولنا بشأنها، واعتقد انه من غير المناسب اعادة المكالمة، وبعد 22 ساعة طلب مني الاستقالة مع 45 شخصا اخرين".
وتابع أنه "حتى يومنا هذا ليس لدي أي فكرة عن سبب اقالتي".
وأضاف ان تجربته كانت مماثلة لما تعرض له مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق جيمس كومى الذى اقاله ترامب الشهر الماضي والذى قدم في وقت سابق من هذا الاسبوع شهادة حول مواجهاته مع الرئيس الامريكي أمام مجلس الشيوخ.
وقال بهارارا "عندما قرأت التقارير عن كيفية اتصال الرئيس بجيم كومي بمرور الوقت، شعرت قليلا أنها نفس الشيء".
وتابع "عدد المرات التي اتصل بي فيها الرئيس باراك أوباما خلال سبع سنوات ونصف كان صفر وهو عدد المرات التي اتوقعها من رئيس الولايات المتحدة لأنه يجب أن يكون هناك أي نوع من العلاقات سوى علاقات بعيدة للغاية".
وكان بهارارا من بين 46 مدعيا عاما أمريكيا تبقوا في إدارة أوباما الذين طلب منهم الاستقالة في آذار/مارس الماضي.

د ب ا
الاثنين 12 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات