مذكرات توقيف أمريكية بحق حراس أردوغان تثير غضب تركيا



واشنطن – ردت أنقرة بقوة يوم الخميس بعد صدور مذكرات توقيف في الولايات المتحدة بحق نحو 10 من حراس الأمن الأتراك شاركوا في مشاجرة أثناء زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لواشنطن الشهر الماضي.


وذكرت شرطة واشنطن أن أعضاء حرس الأمن لأردوغان من بين 18 شخصا يواجهون اتهامات اعتداء في أعقاب اشتباك وقع في 16 أيار/مايو بين متظاهرين مناهضين لأردوغان وحرس الأمن التركي خارج مقر إقامة السفير التركي.

وتسببت تلك الخطوة من جانب السلطات الأمريكية في صدور رد فعل غاضب من جانب أردوغان في تعليقات نقلتها وكالة الأناضول الرسمية للأنباء.

وقال أردوغان: " أي نوع من القوانين هذا، أي نوع من العدالة ؟ .. إذا لم يكن هؤلاء الحراس الشخصيون موجودين لحمايتي، فلماذا أصطحبهم معي إلى أمريكا؟".

واستدعت وزارة الخارجية التركية، يوم الخميس، السفير الأمريكي لدى أنقرة، جون باس، لإجراء محادثات.

وقالت الوزارة في بيان إن "الحكومة أبلغت السفير أن القرار الذى اتخذته السلطات الأمريكية خاطئ ومتحيز ويفتقر إلى الأساس القانوني"، ونحت باللائمة على السلطات المحلية الأمريكية لعدم اتخاذها إجراءات أمنية مناسبة فيما يتعلق "بمن يسمون بالمتظاهرين".

وقالت إدارة شرطة العاصمة واشنطن إنها أجرت تحقيقا باستخدام لقطات فيديو للحادث زودتها بها وزارة الخارجية وجهاز الخدمة السرية الأمريكي.

وتلقى تسعة من المتظاهرين المصابين العلاج في مستشفيات قريبة.

ووصف أردوغان المتظاهرين - الذين قال إنهم كانوا يتظاهرون على مسافة تتراوح بين 40 و 50 مترا فقط - كمؤيدين لحزب العمال الكردستاني المسلح وفتح الله جولن، وهو واعظ اسلامي تقول تركيا إنه كان وراء محاولة الانقلاب العسكري التي شهدتها تركيا العام الماضي.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انتقد في حديث له أثناء حفل افطار في أنقرة، في وقت سابق من يوم الخميس، الشرطة الأمريكية، لعدم قيامها بمنع المتظاهرين، وذلك وفقا لما ذكرته الأناضول.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعربت عن قلقها إزاء الحادث وقت حدوثه، واستدعت تركيا السفير الأمريكي في أنقرة حينها بشأن ما زعمت أنها "إجراءات عدوانية وغير مهنية" من أفراد الأمن الأمريكيين خلال الحادث.

وكتب المشرعان الامريكيان جون ماكين وديان فاينشتاين رسالة إلى أردوغان بعد الحادث، اتهما فيها رجال الأمن الاتراك بارتكاب "انتهاك صارخ" للحق في حرية التجمع من خلال مهاجمة "المتظاهرين السلميين".

د ب ا
الجمعة 16 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث