مسؤول بنكي سابق في سويسرا يعترف بتورطه في قضية فساد الفيفا





نيويورك – اعترف مسؤول بنكي سابق ، عمل من قبل في اثنين من البنوك السويسرية ، بالمشاركة في مؤامرة غسل أموال ، وذلك في إطار التحقيقات التي تجريها السلطات الأمريكية بشأن ادعاءات فساد على أعلى مستوى في كرة القدم العالمية.


 
واعترف خورحي لويس أرزواجا أمس الخميس بالمساعدة في تسهيل دفع رشاوى لمسؤولي كرة قدم ، بما في ذلك 25 مليون دولار دفعت للراحل خوليو جروندونا الرئيس السابق للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم والذي كان نائبا لرئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).
وأعلن مكتب المدعي العام بالولايات المتحدة أن أرزواجا سيدفع بذلك أكثر من مليون دولار للسلطات إثر اعترافه بارتكاب الجريمة أمام محكمة فيدرالية في نيويورك أمس الخميس.
ونقلت صحيفة نيويورك ديلي الأمريكية عن المصرفي السابق قوله أمام المحكمة: "لدى ندم عميق على ما فعلت، وأشعر بالخزي".

د ب ا
الجمعة 16 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan