مسؤول عراقي:استهداف المواقع العسكرية العراقية يحتاج إلى وقفة





بغداد -أكد الدكتور علي البياتي عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق اليوم الاربعاء أن تكرار استهداف المواقع العسكرية العراقية وما ينتج عنها من خسائر بشرية ومادية أمر يحتاج الى وقفة حقيقية من الحكومة العراقية ولا يكفي تشكيل لجان وتسويف للموضوع.


 
وقال البياتي ، في بيان صحفي :"لو ثبت ان هذه الأفعال بفعل خارجي او استهداف بطائرات معادية فالموضوع يحتاج الى وقفة من قبل وزارة الخارجية العراقية بتقديم مذكرة احتجاج الى مجلس الامن الدولي وطلب عقد جلسة طارئة لذلك فالموضوع يدخل في صلب الارهاب الدولي ومخالف لصكوك واستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب في العالم".
وأضاف :"نتساءل هنا اين دور التحالف الدولي لمحاربة الارهاب في العراق وهو تحالف ضخم يضم عشرات الدول لديها إمكانيات أمنية وعسكرية ومعلوماتية قوية فهل من المعقول أنها لا تعلم من يستهدف هذه المواقع أو لا تستطيع منعها".
وتأتي تصريحات البياتي على خلفية تكرار استهداف وقصف مخازن السلاح والذخيرة الشهر الجاري في بغداد وقضاء بلد .
وأعلنت الحكومة العراقية انها تجري تحقيقا حول استهداف المنشآت العسكرية ومخازن السلاح التابعة للقوات العراقية والحشد الشعبي.
وذكر بيان حكومي أن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي قرر حصر منح تراخيص الطائرات التي تحلق بالأجواء العراقية على نفسه بعد الانفجارات التي شهدها موقع الصقور التابع للحشد الشعبي والشرطة الاتحادية لتخزين السلاح جنوب غربي بغداد قبل اكثر من اسبوع.

د ب ا
الاربعاء 21 غشت 2019