عيون المقالات

المشرق العربي على صفيحٍ ساخن

14/04/2021 - علي العبدالله

الساعات ال24 الأولى بعد سقوط الأسد

11/04/2021 - العقيد عبد الجبار العكيدي

حين تتحول العلمانية إلى ضرورة

10/04/2021 - توفيق السيف

فى مواجهة التضليل الإعلامى

08/04/2021 - علي محمد فخرو

فلسفة هيدغر وسياسات التوظيف

08/04/2021 - فهد سليمان الشقيران

حين تتحول العلمانية إلى ضرورة

07/04/2021 - توفيق السيف

«الإخوان»... العودة إلى الشتات

04/04/2021 - د. جبريل العبيدي


مصدر عسكري ينفي انسحاب القوات الروسية من سراقب






نفى مصدر عسكري أخباراً انتشرت خلال اليومين الماضيين على عدة مواقع إعلامية، تفيد بأن روسيا سحبت قواتها من مدينة "سراقب" في ريف إدلب الشرقي، نحو مطار حماة العسكري.

وذكرت مواقع إعلامية مؤخراً أن روسيا أجلت قواتها من مدينة "سراقب" نحو مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، ومنها إلى مطار حماة العسكري.


وقالت إن روسيا سحبت من المدينة، دبابات وعربات عسكرية، ومنظومات رماية مدفعية وصاروخية.

وأكد مصدر عسكري خاص لـ "نداء بوست" عدم صحة الأنباء المذكورة، حيث شدد على أن الوحدات العسكرية لم ترصد أي انسحاب للقوات الروسية من "سراقب".

وأردف بالقول: "ما حصل أن روسيا فتحت معبراً في منطقة ترنبة قرب سراقب، بدعوى خروج المدنيين من إدلب نحو مناطق سيطرة النظام، ولكن القوات أخلت المعبر فيما بعد نظراً لفشل جهودها بهذا الخصوص، خاصة أنه لم يسجل خروج أي شخص من إدلب".

وتتخذ روسيا من مدينة سراقب الواقعة على طريق حلب - دمشق الدولي شرقي إدلب ثكنة عسكرية لقواتها، بعد السيطرة عليها قبل عام من الآن، عقب معارك مع الفصائل الثورية المدعومة من تركيا، كما أصبحت المدينة ذاتها معقلاً للميليشيات الإيرانية التي ساندت قوات النظام في المعركة.


نداء بوست
الاثنين 1 مارس 2021