مصر.. العثور على مقبرة عمرها 4400 عام



أعلنت القاهرة، السبت، العثور مقبرة فرعونية تعود لأكثر من 4400 عام، وصاحبها يدعى "واح تي"، وكان يعمل كاهنا ومشرفا على قصر الإله الملكي، وهو أحد القصور المعظمة للقدماء المصريين.


وأعلن خالد العناني وزير الآثار، نجاح البعثة الأثرية، فى اكتشاف مقبرة (واح تى) أحد كبار الموظفين بسارة (غربي القاهرة)، أواخر الأسرة الخامسة عمرها أكثر من 4400 عام لم تمس من قبل وتتميز بالألوان الرائعة. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذى عقده الوزير للإعلان عن تفاصيل الكشف الأثري الجديد بمنطقة سقارة الأثرية(غربي القاهرة)، بحضور سفراء أجانب، وفق ما نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية وبدوره،أوضح مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار خلال إعلان الاكتشاف أن طول المقبرة 10 أمتار وارتفاعها 3 أمتار ويجري العمل فى استكمال أعمال الحفائر بالمقبرة. وتعود مقبرة الكاهن "واح تي" إلى الأسرة الفرعونية الخامسة (ما بين 2500 و2300 قبل الميلاد) أثناء حكم نفر إير كارع، وفق الوزارة. وقال وزير الآثار خالد العناني إن المقبرة "من أجمل الاكتشافات الأثرية الأخيرة خلال عام 2018 بسبب ألوانها والنحت الموجود بها. كما تعتبر من أعظم الاكتشافات هذا العام لأنها لم تسرق ووجدت كاملة". وأضاف الوزير أن صاحب المقبرة كان يعمل "الكاهن المطهر والمشرف على قصر الإله الملكي في عهد الأسرة الخامسة"، مضيفاً أن "المقبرة طولها 10 أمتار وارتفاعها 3 أمتار ويجري العمل في استكمال أعمال الحفائر بها". وتشهد مصر من وقت لآخر، الإعلان عن اكتشافات أثرية، وتزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين الذين بنوا الأهرامات المصرية إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.

ا ش ا - وكالات
السبت 15 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث