مقتل صيادين اثنين من غزة وإصابة ثالث بنيران الجيش المصري






غزة - أعلنت نقابة الصيادين الفلسطينيين في غزة اليوم السبت أن صيادين فلسطينيين شقيقين قُتلا وأصيب ثالث بجروح بنيران مصرية في البحر قرب الحدود مع القطاع.


وقال نقيب الصيادين نزار عياش للصحفيين في غزة إن السلطات المصرية، ستسلم في وقت لاحق اليوم، جثماني محمود وحسن الزعزوع والمصاب ياسر وجميعهم أشقاء، والذين اعتقلتهم أمس الجمعة من بحر رفح جنوب القطاع.
وأضاف عياش أن نقابة الصيادين، قررت إغلاق بحر قطاع غزة، حتى عصر الاثنين المقبل، وذلك تضامنًا مع عائلة الضحايا واحتجاجاً على الممارسات المصرية بحق صيادي الأسماك. 
 
ولم تصدر السلطات المصرية أي تعقيب بشأن الحادثة.  
وكانت وزارة الداخلية في قطاع غزة، أعلنت مساء أمس الجمعة فقدان آثار ثلاثة صيادين بالقرب من الحدود البحرية مع مصر جنوب القطاع.
ويشتكي صيادو الأسماك في قطاع غزة من استهداف متواصل من قبل السلطات البحرية الإسرائيلية ونظيرتها المصرية خلال عملهم في عرض البحر خصوصا في جنوب القطاع المكتظ بالسكان.
وكانت القوات المصرية فتحت النار على قارب الصياد مصطفى أبو عودة (32 عاما) عندما اقترب على ما يبدو من الحدود أو عبرها مما أدى إلى مقتله في تشرين ثان/نوفمبر عام 2018 وفق وزارة الصحة في غزة آنذاك. 
وتفرض إسرائيل قيودا صارمة على حركة الصيادين في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة (حماس) منذ العام 2007. وبقيت الحدود البرية بين الجيب الفلسطيني ومصر مغلقة معظم الوقت خلال السنوات الأخيرة.
 

د ب ا
السبت 26 سبتمبر 2020