مقتل قيادي بارز من طالبان بأيدي أحد أقربائه شمال شرق أفغانستان




يانجي - قتل قيادي بارز من حركة طالبان، على أيدي أحد أقربائه بإقليم تخار شمال شرق أفغانستان، طبقا لما ذكرته وكالة "خاما برس" الافغانية اليوم الاحد.


 
وذكر مسؤولو الحكومة المحلية أن الزعيم بحركة طالبان يدعى ماجد، وكان يعمل لصالح الحركة في منطقة "يانجي كالا" بالاقليم.

وأضاف المسؤولون أن ماجد قتل بأيدي ابن شقيقه، فيما يبدو لأمر له صلة بعداوة شخصية.

وذكر مسؤول أمني محلي طلب عدم الكشف عن هويته ان المهاجم انضم إلى قوات الانتفاضة الشعبية في أعقاب الهجوم.

ولم تعلق طالبان على التقرير حتى الان.

وإقليم تخار من بين الاقاليم المضطربة نسبيا في شمال شرق أفغانستان، حيث تعمل عناصر طالبان بشكل نشط في عدد من مناطقه.

وكان مسؤول أفغاني قد ذكر أمس السبت أن اثنين من أفراد جماعات الانتفاضة المحلية قتلا وأصيب أربعة آخرون في انفجار قنبلة مغناطيسية في سيارتهم في منطقة "مانجاجاك"، بإقليم جوزجان شمال أفغانستان، طبقا لما ذكرته وكالة "باجوك" الافغانية للانباء أمس.

وقال محمد رضا غفوري، المتحدث باسم حاكم الاقليم، إن الحادث وقع عندما كانت إحدى جماعات الانتفاضة المحلية المكونة من سبعة أفراد في طريقها لحضور حفل زفاف صديق.

وأضاف غفوري "قتل اثنان من المقاتلين في جماعات الانتفاضة المحلية وهما نور الله وعتيق الله وأصيب أربعة آخرون من بينهم القائد شكور في الحادث"

د ب ا
الاحد 1 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات