مقدونيا تقترب من إجراء انتخابات مبكرة جديدة



بلجراد - اقتربت مقدونيا نحو إجراء انتخابات مبكرة جديدة يوم الاحد عندما انتهت مهلة حزب المنظمة الثورية المقدونية الداخلية (في آر إم أو) للتوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية مع حلفائه منذ فترة طويلة.


 
وقال حزب "في آر إم أو" في بيان على موقعه على الانترنت "لم يتم التوصل إلى اتفاق مع حزب الاتحاد الديمقراطي من أجل التكامل (دي يو آي).. إجراء انتخابات جديدة هو الحل الناضج... للأزمة."

ورفض "في آر إم او"، الذي فاز بفارق ضئيل في انتخابات مبكرة الشهر الماضي، مطالب حلفائه منذ فترة طويلة، الممثلين للعرق الألباني، حزب "الاتحاد الديمقراطي من أجل التكامل" (دي يو آي).

وأصر حزب الاتحاد الديمقراطي على اعتماد الألبانية كلغة رسمية إلى جانب المقدونية في جميع أنحاء البلاد، وليس فقط في المناطق التي يمثل الألبان أغلبية فيها.

وكان حزب "في آر إم أو" القومي قد فاز بفارق ضئيل في انتخابات مبكرة أجريت في 11 كانون أول/ديسمبر الماضي، بحصوله على 51 مقعدا من إجمالي 120 ، بفارق مقعدين فقط عن غريمه حزب الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي (إس دي إس إم) .

ويشكل ذوو الأصول الألبانية بين ربع وثلث السكان البالغ عددهم 1ر2 مليون نسمة، ولكنهم يهيمنون على معظم البلديات في الشمال والغرب.

د ب ا
الاثنين 30 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات