اعتداءات وحرق منازل سوريين في بلدة بشرّي اللبنانية

24/11/2020 - الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام - اورينت

نقابة المهن التمثيلية توقف محمد رمضان عن العمل بتهمة التطبيع

23/11/2020 - نقابة المهن التمثيلية - مواقع مصرية


منظمة التعاون الإسلامي تدين إستفزاز مشاعر المسلمين باسم الحرية




عمان - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي إستفزاز مشاعر المسلمين تحت دعاوى حرية التعبير.


وأكدت الأمانة العامة في بيان أصدرته ان الإساءة للرسل عليهم الصلاة والسلام غير مقبولة تحت أي ذريعة، مذكرة بالحكم الذي أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في تشرين الأول من عام 2018، القاضي بأن الإساءة للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام لا تندرج ضمن حرية التعبير.
وجددت الأمانة رفضها أية محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، داعية إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام، وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم.
وأشارت إلى مبادرتها بإصدار بيان في 23 من الشهر الحالي، إستنكرت فيه الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية، ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية، لافتة إلى مواصلتها إدانة السخرية من الرسل عليهم السلام سواء في الإسلام أو المسيحية أو اليهودية.

و في الاطار ذاته ، حذر البرلمان العربي من نتائج الإستمرار في إثارة الفتن والضغائن الدينية، الأمر الذي يغذي خطاب الكراهية على حساب تعزيز ثقافة التسامح والحوار.
ودعا البرلمان العربي المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والإقليمية وبرلمانات العالم كافة للتصدي للحملات المغرضة للإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم .
كما دعا البرلمان في جلسته اليوم الخميس، إلى تجريم الإساءة لنبي الإسلام وللإسلام والمسلمين، ومنع الإساءة وازدراء الأديان والرموز الدينية والرسل والأنبياء كما يحدث الآن للرسول.
وشدد البرلمان العربي على ضرورة احترام مشاعر وعقائد كافة المؤمنين في العالم وتعزيز ثقافة التسامح واحترام المقدسات والرموز الدينية، كما رفض التذرع بحرية الرأي والتعبير لمهاجمة المعتقدات الدينية.
وأكد البرلمان، أن حرية الرأي يجب أن تقف عند حدود حرية وحقوق ومعتقدات الآخرين، كما استنكر البرلمان العربي محاولات ربط ما تقوم به الجماعات التكفيرية الإرهابية بالإسلام ويؤكد أن الإسلام دين للمحبة والسلام.

بترا - وكالات
السبت 31 أكتوبر 2020