مواجهة صعبة للشارقة مع الغرافة القطري في بطولة آسيا



دبي -ووكالات : يواجه الشارقة الاماراتي اختبارا صعبا عندما يستضيف الغرافة القطري الاربعاء في الشارقة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في الدور الاول من مسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم.
ويصح اطلاق تسمية "لقاء الجريحين" على المواجهة العربية-العربية بين الشارقة والغرافة بعد تعرضهما للخسارة في الجولة الاولى، حيث سقط الاول امام بيروزي الايراني 1-3 في طهران، والثاني امام الشباب السعودي بالنتيجة ذاتها في الدوحة.


مواجهة صعبة للشارقة مع الغرافة القطري في بطولة آسيا
يمر الشارقة بظروف صعبة هذا الموسم باحتلاله للمركز الثامن في الدوري الاماراتي برصيد 18 نقطة، وهو لا يضع امالا كبيرة على مشاركته الاسيوية التي اعتبرها مدربه البرتغالي طوني اوليفيرا "لا تشكل اولوية بالنسبة لنا حيث التركيز اكثر على تحسين ترتيبنا في الدوري".
وتابع "لا يعني عدم اهتمامنا بالبطولة اننا لا نسعى الى الفوز، بل على العكس فهذا هو هدفنا في اي مباراة نخوضها وهو ما سنسعى اليه امام الغرافة".
وما يزيد من صعوبة مهمة الشارقة استمرار غياب هدافه الاول البرازيلي اندرسون دي كار بسبب الاصابة وعدم ظهور مواطنيه جان كارلوس وروبرتو لوبيز بالشكل المطلوب، ما يجعل خط هجومه الحلقة الاضعف بين خطوط الفريق الاخرى.
كما يعاني الشارقة من ثغرة واضحة في الدفاع لم يسهم الدفع بالعراقي علاء حسين في مباراة بيروزي في سدها، بعدما تعرض الفريق لثلاثة اهداف في ظرف 10 دقائق انهت المباراة فعليا لصالح الفريق الايراني في شوطها الاول.
يعول الشارقة كثيرا على العامل البدني الذي يصب لصالحه بعدما تم تأجيل مباراته مع الوحدة التي كانت مقررة اول امس السبت، في حين خاض الغرافة مباراة قمة مع الريان في اليوم نفسه تطلبت منه بذل مجهود كبير قبل ان يحقق الفوز 3-2.
ورغم الارهاق الذي يعاني منه لاعبو الغرافة، فانهم في نفس الوقت يدخلون لقاء الشارقة بمعنويات عالية ذلك ان الفوز على الريان جعل فريقهم ينفرد بصدارة الدوري برصيد 51 نقطة ويقترب اكثر من الاحتفاظ بلقبه.
يسعى الغرافة الى تجاوز آثار خسارته في الجولة الماضية امام الشباب والتي كانت نتيجتها الكبيرة مفاجئة بكل المقاييس، وخصوصا ان بطل قطر كان يلعب على ارضه ويضم في صفوفه لاعبين على مستوى عال محليين واجانب.
يضم الغرافة ثلاثة لاعبين دوليين استدعاهم مدرب منتخب قطر الفرنسي برونو ميتسو مؤخرا للتشكيلة التي تتحضر لمواجهة اوزباكستان والبحرين في 28 اذار/مارس الحالي والاول من نيسان/ابريل المقبل ضمن تصفيات مونديال 2010، وهم الحارس قاسم برهان وماركوني اميرال وبلال محمد.
ولم تتأكد مشاركة بلال محمد واميرال في مباراة الشارقة بسبب اصرار ميتسو على الاحتفاظ بجميع اللاعبين في المعسكر الداخلي، وخصوصا ان قطر تواجه الكويت وديا غدا ايضا في الدوحة قبل ان تلعب مع سوريا في 21 الحالي في حلب.
ولا يبدو مدرب الغرافة البرازيلي ماركوس باكيتا في حيرة من امره لاختيار التشكيلة المناسبة لخوض اللقاء بوجود مواطنيه كليمرسون ثاني هدافي الدوري برصيد 18 هدفا وفرناندوا صاحب الاهداف العشرة هذا الموسم والعراقي نشأت محمود والمغربي عثمان العساس الذي سيواجه فريقه السابق الذي لعب في صفوفه عامي 2003 و2004.
يبرز من اللاعبين المحليين سعد سطام الشمري واحمد فارس وانس مبارك، اضافة الى وجود ناصر كميل الورقة المهمة في صفوف الاحتياط.

وكالات
الاثنين 16 مارس 2009