ميلانيا ترامب لن تسافر مع ترامب في رحلاته القادمة





واشنطن - أكدت المتحدثة باسم السيدة الأولى في الولايات المتحدة أن ميلانيا ترامب لن تنضم إلى زوجها في رحلاته الخارجية المقبلة المقررة الشهر الجاري، في أنباء من المرجح أن تغذي التكهنات بشأن صحتها وزواجها.


 
وقالت ستيفاني جريشام لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ميلانيا لن تسافر مع الرئيس دونالد ترامب إلى كيبيك لحضور قمة مجموعة السبع هذا الأسبوع، وقالت إنه لا توجد خطط لها لمرافقته إلى سنغافورة لحضور القمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون المقررة في 12 حزيران/يونيو الجاري.
ومع ذلك، قالت جريشام لشبكة (سي.إن.إن) بعد ساعات إن ميلانيا ترامب ستحضر حدثا في البيت الأبيض لتكريم عائلات جولد ستار - الأسر التي فقدت أقارب في القتال - مساء اليوم الاثنين.
ولن يسمح لوسائل الأعلام بتغطية حفل الاستقبال.
ولم تظهر السيدة الأولى /48 عاما/ علنا منذ العاشر من أيار/ مايو، عندما رحبت هي وزوجها بعودة ثلاثة أمريكيين كانت كوريا الشمالية تحتجزهم.
وبعد ذلك بوقت قصير خضعت لعملية جراحية لمعالجة حالة مرضية في الكلى، حيث قال البيت الأبيض حينها إن العملية سارت بشكل جيد.
وكان من المتوقع أن تغادر المستشفى بعد ذلك بوقت قصير لكنها لم تظهر علنا مما أثار تكهنات جامحة حيث أشار البعض إلى أنها أجرت عملية تجميل فيما رجح آخرون أنها انتقلت للإقامة في مدينة نيويورك .
وقالت ترامب في تغريدة من حسابها يوم الأربعاء الماضي إنها "تشعر أنها بخير"، لكن ذلك لم يبدد الشائعات على ما يبدو.

د ب ا
الاثنين 4 يونيو 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan