ناسا تختار شركة لتصنيع مركبة فضائية تحمل بشرا إلى القمر





واشنطن – في خطوة أولية من أجل العودة بالبشر للهبوط على سطح القمر، أعلنت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) في وقت متأخر أمس الخميس اسم الشركة التي ستقوم بتصميم وبناء مركبة فضائية لدعم المهمة.


 
وستقوم شركة "ماكسار تكنولوجيز" بتطوير "عنصر الطاقة والدفع" من أجل المهمة التي تطلق عليها ناسا "ركيزة" لمحطة فضائية تحمل اسم "البوابة" القمرية.
وأوضحت ناسا في بيان أن "عنصر الطاقة والدفع" سيكون مركبة دفع فضائية ذات طاقة شمسية كهربية عالية، أقوى بثلاثة أمثال من القدرات المعروفة حاليا.
وستكون المركبة المكون الأساسي في "البوابة"، والتي تمثل حجر الأساس في مساعي ناسا لتحقيق أهداف استكشاف القمر وكوكب المريخ.
وتصف ناسا "البوابة" بأنها نموذج مركز قيادة وخدمة متحرك لنقل الاتصالات بالنسبة لرحلات البشر أو الانسان الآلي إلى سطح القمر.
وتهدف ناسا إلى إرسال طاقم للهبوط على سطح القمر بحلول عام 2024، ثم إقامة وجود بشري مستدام هناك بحلول عام 2028، من أجل استخدام المحطة لإرسال رواد فضاء إلى كوكب المريخ.

د ب ا
الجمعة 24 ماي 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث