نتنياهو لايعتزم العزلة واقتحام مدن فلسطينية ثغرة بإجراءات الوقاية




تل أبيب - نفى مكتب رئيس حكومة تصريف الأعمال في إسرائيل، عزم بنيامين نتنياهو الدخول في عزل ذاتي، وذلك بعدما تم الإعلان عن إصابة مستشارته للشؤون البرلمانية ريفكا بالوخ بفيروس كورونا.

وأوضح المكتب أن مسؤولي وزارة الصحة يقيمون الوضع لتحديد ما الذي يتعين القيام به في المرحلة التالية، إلا أن التوجه الأولي هو أنه لا توجد حاجة لأن يدخل رئيس الوزراء المنصرف في حجر؛ لأنه لم يلتق بالوخ أو يختلط بها أو يتواجد معها في غرفة واحدة خلال الأسبوعين الماضيين.

وأشارت صحيفة "جيروزاليم بوست" إلى أن نتنياهو يمارس منذ فترة معظم عمله من منزله، ويجري معظم المشاورات عبر تقنية الفيديو.

وأضافت الصحيفة أن نتنياهو يعتزم الخضوع لفحص فيروس كورونا مجددا اليوم، بعدما سبق أن خضع له عدة مرات.


وفي تطور اخر يتعلق بكورونا  حذر تقرير حقوقي اليوم الاثنين من أن "اقتحام الجيش الإسرائيلي المتكرر للمدن الفلسطينية، يمثل ثغرة خطيرة في إجراءات الوقاية" من خطر تفشي فيروس كورونا.
ووثق المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، في تقرير له تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، 207 عمليات اقتحام نفذها الجيش الإسرائيلي منذ إعلان السلطة الفلسطينية حالة الطوارئ في الخامس من الشهر الجاري، ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.
وذكر التقرير أن عمليات الاقتحام تخللها اعتقال 191 فلسطينيا وهدم منازل، دون اتخاذ أي إجراءات وقائية أو ارتداء الجنود ملابس واقية ومناسبة لمنع انتقال العدوى بالفيروس.
ونبه التقرير إلى "خطورة المعلومات الواردة وبعضها موثق بالفيديو عن سلوكيات مريبة لجنود إسرائيليين ومستوطنين خلال عمليات الاقتحام، بينها البصق تجاه السيارات المتوقفة والصرافات الآلية، وأقفال المحال التجارية، ما يثير تخوفات عن محاولات متعمدة لنشر العدوى بالفيروس".
وذكر أن ذلك "يقلل من قيمة تدابير العزل والتباعد الاجتماعي التي تدعو منظمة الصحة العالمية لتطبيقها في العالم، خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا في إسرائيل وتسببه بوفاة 15 شخصا وإصابة 4347 آخرين".
ولفت إلى أن السيدة الفلسطينية التي توفيت بالفيروس أصيبت جراء انتقال العدوى لها من ابنها الذي يعمل في إسرائيل، كما تبين أن عددا كبيرا من الفلسطينيين، نقلت لهم العدوى خلال العمل في إسرائيل أو المستوطنات.
وطالب المرصد الأورومتوسطي المجتمع الدولي بممارسة مسؤولياته في حماية الفلسطينيين وإلزام إسرائيل، بوقف عمليات الاقتحام التي تهدد بإفشال الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

د ب ا
الاثنين 30 مارس 2020