نصب لحذاء عملاق في تكريت تكريما لمنتظر الزيدي



رفع الستار في تكريت مسقط راس الرئيس العراقي السابق صدام حسين عن نصب عملاق لحذاء تكريما للصحافي العراقي منتظر الزيدي الذي القى بحذائه على الرئيس الامريكي السابق جورج بوش


نصب لحذاء عملاق في تكريت تكريما لمنتظر الزيدي
ووقع الحادث بينما كان بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يلقيان مؤتمرا صحفيا في في بغداد في اخر زيارة لبوش الى العاصمة العراقية قبل ترك منصبه.
ويبلغ ارتفاع النصب البرونزي مترين، وملئ بشجيرات بلاستيكية.
وكتب على قاعدة النصب "صياما يا منتظر حتى يفطر السيف بالدم، وصمتا حتى يصدح الحق يا فمي."
والزيدي محتجز في سجن في بغداد منذ الحادث حيث يواجه اتهاما بالاعتداء على رئيس دولة في زيارة رسمية للعراق.
وافادت صحيفة تريبون دو جينيف السويسرية ان منتظر الزيدي طلب اللجوء السياسي في سويسرا.
وقال شقيقه ضرغام لبي بي سي الشهر الماضي ان الصحافي تعرض للضرب منذ اعتقاله مما أدى الى كسر ذراعه وتسبب في نزيف داخلي.

بي بي سي
الجمعة 30 يناير 2009