أردوغان : ماكرون بحاجة لاختبار عقلي

24/10/2020 - وكالات - الاناضول

جينيفر لورانس تهاجم ترامب وتعتقد انه لا يمثل اي قيمة اميركية

24/10/2020 - مجلة "نيوزويك" الأمريكية - سبوتنيك


نيمار يتخلص من ظلال ميسي





لشبونة - آرنه ريشتر وجون باجراتوني - بعد ثلاث سنوات كاملة على رحيله عن صفوف برشلونة الإسباني ، أصبح نجم كرة القدم البرازيلي نيمار على بعد خطوة واحدة من التخلص من ظلال النجم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي.
وعلى مدار السنوات التي قضاها نيمار مع برشلونة ، لم يستطع النجم البرازيلي الشاب الخروج من ظلال زميله ميسي ، ولكنه الآن أصبح على بعد انتصار واحد من تحقيق هذا.


 
ومن بين الأسباب التي ترددت حول رحيل نيمار عن صفوف برشلونة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في 2017 ، كانت ملحمة الفريق في دوري الأبطال بنفس العام.
وسجل نيمار الهدفين الرابع والخامس لبرشلونة في الدقيقتين 88 و90 كما صنع هدفا لزميله سيرجي روبرتو في الوقت بدل الضائع ليقود برشلونة للفوز على باريس سان جيرمان إيابا بعدما فاز سان جيرمان على ملعبه 4 / صفر ذهابا بدور الستة عشر للبطولة.
ولكن جميع الصحف في اليوم التالي حرصت على نشر صورة ميسي منتشيا بهذا النصر.
وخلال مسيرته مع برشلونة من 2013 إلى 2017 ، نال نيمار الإشادة بصفته إضافة للهجوم القوي للفريق بقيادة ميسي ولويس سواريز.
وتوج نيمار مسيرته مع الفريق الكتالوني بلقب دوري الأبطال في 2015 ، ولكنه لم يستطع أبدا التخلص من ظلال ميسي.
وجاءت الفرصة لنيمار ليحاول الابتعاد عن هذه الظلال عندما أنفق مالكو سان جيرمان القطريون 222 مليون يورو (264 مليون دولار) لسداد الشرط الجزائي في عقد اللاعب مع برشلونة من أجل انتقاله لصفوف سان جيرمان في صيف 2017 .
وكان هذا الاستثمار في إطار خطة بناء فريق قوي بقيادة نيمار للفوز بلقب دوري الأبطال.
وبعدها ، تعاقد سان جيرمان مع المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي في صفقة كبيرة أخرى مقابل أكثر من 150 مليون دولار.
ولكن الفريق احتاج لبعض الوقت حتى يقترب من النجاح في تحقيق هذا الهدف حيث شهدت بطولة دوري الأبطال في الموسم الحالي وصول الفريق إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه.
وقبل هذا الموسم ، عانى نيمار من الإصابات منذ انتقاله إلى سان جيرمان كما عانى من الإيقافات وكان محبطا من زملائه بالفريق إضافة لتعرضه للسخرية خلال مونديال 2018 في روسيا بسبب تمثيله والتذمر المستمر.
واشتهر نيمار بأنه نجم على وسائل التواصل الاجتماعي مع وجود 141 مليون متابع لحسابه على موقع "إنستجرام" ، ليبدو وكأنه مغن أكثر منه لاعبا.
ولكن كل هذا تغير بشكل كبير خلال الأشهر الماضية وحصل اللاعب على فرصة كاملة في هذه النسخة الاستثنائية من دوري أبطال أوروبا والتي أقيمت أدوارها النهائية في العاصمة البرتغالية لشبونة.
ولم يهز نيمار الشباك في مباراتي الفريق أمام أتالانتا الإيطالي بدور الثمانية وأمام لايبزج الألماني في المربع الذهبي ولكنه أزعج وأرهق المدافعين المنافسين بالكرة ، وضغط عليهم بدونها ، بل واجتهد كثيرا لمساعدة لاعبي الوسط والدفاع حول منطقة جزاء سان جيرمان.
وقال نيمار عبر إنستجرام أمس الأربعاء : "على مدار عامين ، عانيت من الإصابات في اللحظات الحاسمة والمهمة بالنسبة لي وللفريق. والآن ، لا أعاني من الإصابة وأستطيع مساعدة زملائي بأفضل شكل ممكن. إنني سعيد للغاية".
وأضاف : "صنعنا التاريخ ولكننا لا نريد التوقف عند هذا الحد. نحتاج للمزيد... لنواصل البحث عن الكأس ، عن اللقب".
وتسهم تحركات نيمار /28 عاما/ في خلق مساحات أمام زميليه مبابي والأرجنتيني آنخل دي ماريا وكذلك باقي زملائه.
وصنع نيمار الهدف الثاني للفريق في مرمى لايبزج خلال مباراة المربع الذهبي أمس الأول الثلاثاء حيث سجل دي ماريا هذا الهدف.
وخلال المباراة المثيرة أمام أتالانتا في دور الثمانية قبل أسبوع ، صنع نيمار هدف التعادل 1 / 1 لزميله ماركينوس في الدقيقة 90 كما شارك في صناعة هدف الفوز 2 / 1 الذي سجله إيريك ماكسيم تشوبو موتينج في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية الرياضية أمس الأربعاء : "نيمار ليس لاعبا جيدا مثل ميسي كما لا يسجل نفس الأعداد الكبيرة من الأهداف التي يحرزها ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو. ولكن إذا حللت تأثيره في المباراة ، ترى أنه في الوقت الحالي أكثر لاعب مؤثر تراه على أرض الملعب".
وأضافت : "دور الثمانية والمربع الذهبي لدوري الأبطال هذا الموسم أكدا أنه ما من لاعب أفضل من البرازيلي نيمار من حيث اختراق صفوف المنافسين بسرعة والمراوغة واللعب المباشر".
وأوضحت صحيفة "إل موندو" الإسبانية : "لا شيء يمكن تفسيره بدون نيمار ولكن ليس كل شيء يشرح نفسه من خلاله فقط. باريس سان جيرمان ، كان قبل الآن مجموعة من النجوم ، ولكنه أصبح فريقا الآن".
وكان نيمار سعيدا بالنجاح في مباريات البطولة الحالية، ورقص مع زملائه في الفريق ونشر مقطع فيديو وهو يغني مع مبابي.
واعترف مبابي: "أدركنا أننا نلعب مع الآخرين. تمكنا من تشكيل فريق يعرف فيه الجميع أهميته".
وأضاف مبابي : "نيمار من أفضل اللاعبين في العالم. أظهر ذلك مجددا. ربما لم يهز الشباك ، ولكننا نعلم أن هز الشباك ليس أهم شيء يمكن أن يقدمه نيمار".

د ب ا
الخميس 20 غشت 2020