Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile




عيون المقالات

الحرية بوصفها مشكلة

05/05/2021 - توفيق السيف

إيران في مهب عاصفة ظريف

04/05/2021 - د. خطار أبو ذياب

لماذا عقد اجتماعي عربي جديد؟

02/05/2021 - محمد أبو رمان

عن مواطن اسمه ميشيل كيلو

27/04/2021 - أيمن أصفري

لبنان الإيراني... يرحب بكم

25/04/2021 - اياد ابو شقرا

ميشيل كيلو وفارس الخوري

23/04/2021 - ناهد بدر

بايدن يهرول في اتجاه إيران

23/04/2021 - علي حمادة


هجوم صاروخي يستهدف قاعدة تضم قوات أمريكية في العراق






تعرّضت قاعدة "عين الأسد" الجوية التي تضم قوات أمريكية في العراق، الثلاثاء، لهجوم صاروخي لم يسفر عن وقوع إصابات.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع، في بيان، إن "صاروخين من نوع كاتيوشا سقطا في ساحة فارغة بقاعدة عين الأسد الجوية في الأنبار، دون خسائر بشرية أو مادية".


ويتزامن الهجوم الصاروخي مع زيارة ينفذها وفد أمريكي رفيع المستوى، برئاسة منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بريت مكغورك إلى العراق، لبحث الانسحاب العسكري من البلاد.
ولم تتبن أية جهة الهجوم حتى الآن، كما لم يُصدر التحالف الدولي بقيادة واشنطن أي تعليق.
وتقع قاعدة "عين الأسد" في ناحية البغدادي، على بعد 90 كم غرب مدينة الرمادي، عاصمة الأنبار، وتعد أكبر قاعدة عسكرية للقوات الأمريكية في العراق.
والاثنين، استهدف هجوم صاروخي قاعدة عسكرية جوية تضم جنوداً أمريكيين في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، دون إصابات.
وعلى مدى الأشهر الماضية، تعرّضت قواعد عسكرية تضم قوات أمريكية في العراق لهجمات بالصواريخ، اتهمت واشنطن فصائل مسلحة موالية لإيران بالمسؤولية عنها.
وينتشر في العراق نحو 3 آلاف جندي من قوات التحالف الدولي، بينهم 2500 جندي أمريكي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي في البلاد.
وقرر العراق وواشنطن تشكيل لجان فنية بين الجانبين، تتولى مهمة تحديد التوقيت الزمني والآليات اللازمة للانسحاب العسكري من البلاد.
وأعلنت بغداد في 7 أبريل/نيسان الماضي، من طرفها، تشكيل لجنة فنية تتولى مهمة إقرار التوقيت الزمني والآليات المتعلقة بالانسحاب الأمريكي، فيما لم يصدر أي إعلان من الجانب الأمريكي حول تسمية لجنة لهذا الغرض.
 
قاعدة "عين الأسد" الجوية تضم قوات عراقية وأمريكية في محافظة الأنبار غرب العراق (Thaier Al-Sudani/Reuters)

وكالات - تي ار تي
الثلاثاء 4 ماي 2021