"قطار الثورة" يصل نهايته إيذانا بـ"فرح السودان"

17/08/2019 - عادل عبد الرحيم / الأناضول


هل انفصل العاهل المغربي رسميا عن زوجته؟



ترددت شائعات كثيرة منذ ربيع العام الماضي عن انفصال العاهل المغربي، محمد السادس، عن قرينته للا سلمى، ورغم أن الديوان الملكي لم يؤكد رسميا خبر الطلاق إلا أن بيانا باسم محامي العائلة الملكية، إريك ديبون موريتي، وصف سلمى بناني بالزوجة السابقة.


وكان محمد السادس وسلمى قد تزوجا في حفل كبير بالعاصمة الرباط في صيف عام 2002، وظهرت سلمى في السنوات التالية بصحبة زوجها في كثير من المناسبات والمراسم التي شارك فيها الملك. ولكن غيابها من صورة عائلية للملك أثناء تعافيه من جراحة للقلب في باريس بداية عام 2018، مع وجود أبناء الملك وإخوته في الصورة، دفع بعض الصحف المغربية والدولية للتكهن بانفصال الملك عن قرينته. وكان آخر ظهور رسمي للأميرة على شاشة التلفزيون الرسمي عام 2017 . وبعد آخر ظهور رسمي لها، شاركت الأميرة في عدد من الأنشطة مثل فعاليات لمحاربة السرطان، كما التقطت لها صور في ساحة جامع الفنا في مراكش. ولكن مجلة "غالا" الفرنسية قد نشرت في الآونة الأخيرة بيانا عن إريك ديبون موريتي، ينفي فيه شائعات عن هروب سلمى إثر خلافات حادة مع الملك.، لكن المثير في البيان هو وصفه الأميرة بأنها "الزوجة السابقة" للعاهل المغربي وهو ما أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عد كثيرون تصريح المحامي بمثابة تصريح رسمي وتأكيد رسمي للانفصال. وكانت مواقع الكترونية قد تحدثت عن عطلة لسلمى في اليونان في بداية يوليو/تموز الحالي صحبة ولي العهد دون أن ترافقهما ابنتها الأميرة خديجة. وقال موريتي للمجلة الفرنسية إن "الملك محمد السادس، وزوجته السابقة للا سلمى يؤكدان معا أن الشائعات حول هروب، أو خطف الأطفال، متداولة منذ شهر يونيو، بشكل لا يمكن التسامح معه". وأضاف أن "هذه الشائعات تم تكذيبها، رسميا، وبشكل قاطع من قبل الملك محمد السادس وزوجته الأميرة للا سلمى".

بي بي سي
الاربعاء 24 يوليوز 2019