نظرا للصعوبات الاقتصادية التي رافقت الجائحة وأعقبتها اضطررنا لإيقاف أقسام اللغات الأجنبية على أمل ان تعود لاحقا بعد ان تتغير الظروف

الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بخمس لغات عالمية
الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بأربع لغات عالمية
Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile



عيون المقالات

لا تكسروا قلم شارل مالك!

19/07/2024 - عالية منصور

فلسطين ليست قضيتي

19/07/2024 - محمد جميح

الشيشكلي إن حكى

16/07/2024 - د.محيي الدين اللاذقاني

التأسيس الفلسفي للعنصرية

13/07/2024 - خضر الآغا


هيئة بريطانية: حادثة على بعد 40 ميلا بحريا غربي اليمن





أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الأربعاء، عن حادثة على بعد 40 ميلا بحريا جنوب مدينة المخا غربي اليمن.
وقالت الهيئة في بيان إن "مركز عمليات الملاحة البحرية البريطانية تلقى تقريرا عن حادثة بحرية على بعد 40 ميلا بحريا جنوب مدينة المخا (غرب اليمن)".


وقوع انفجار قرب سفينة وفق هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية...- ايه ايه
وقوع انفجار قرب سفينة وفق هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية...- ايه ايه
 
وأوضحت أن "قبطان سفينة (لم تحدد هويتها) أبلغ عن وقوع انفجار على مقربة منها"، مشيرة إلى أن "السفينة والطاقم بخير، فيما تواصل السلطات مراقبة الموقف"، دون مزيد من التفاصيل.
وعادة ما تشير البحرية البريطانية بمثل هذه الحوادث، إلى الهجمات التي يشنها الحوثيون على سفن تقول الجماعة اليمنية إنها إسرائيلية أو أمريكية أو بريطانية.
ولم يصدر تعليق فوري من قبل الحوثيين بهذا الخصوص حتى الساعة 15:00 (ت.غ).
و"تضامنا مع غزة" التي تواجه حربا إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر وخليج عدن والمحيط الهندي وصولا إلى البحر المتوسط.
ومنذ مطلع العام الجاري، يشن تحالف تقوده واشنطن غارات يقول إنها تستهدف "مواقع للحوثيين" في مناطق مختلفة من اليمن، ردا على هجماتهم في البحر الأحمر، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.
ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوترات منحى تصعيديا لافتا في يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلنت الحوثي أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.
ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي، خلفت أكثر من 126 ألف قتيل وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.
وتواصل تل أبيب الحرب متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير لمنع أعمال الإبادة الجماعية وبتحسين الوضع الإنساني الكارثي بغزة.

وكالات/عزيز الأحمدي/ الأناضول
الاربعاء 10 يوليوز 2024