هيروشيما تطالب حكومة اليابان بتوقيع اتفاقية حظر الأسلحة النووية



طوكيو - طالبت مدينة هيروشيما حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الانضمام لمعاهدة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة النووية، وذلك في الوقت الذي تحيي فيه البلاد الذكرى الـ 74 لهجوم الولايات المتحدة الأمريكية بقنبلة ذرية على المدينة .


وقال كازومي ماتسوي عمدة مدينة هيروشيما في خطاب بمناسبة الذكرى السنوية للهجوم" أطالب حكومة الدولة الوحيدة التي مرت بتجربة السلاح النووي في الحرب للرضوخ لرغبة الناجين من الهجوم النووي بالتوقيع والتصديق على معاهدة حظر الأسلحة النووية". وكانت 122 دولة قد تنبت المعاهدة في تموز/يوليو 2017. من ناحية أخرى، لم يذكر آبي المعاهدة خلال المراسم، حيث قال إن اليابان مستعدة فقط لكي تقوم بلا كلل بدور " الوسيط بين الدول التي لديها أسلحة نووية والدول التي لا تمتلك هذا النوع من الأسلحة". ووقف المشاركون ، وبلغ عددهم نحو 50 ألف شخص، ومن بينهم ناجون من الهجوم وأحفادهم وشخصيات أجنبية، دقيقة صمت الساعة 0815 صباحا بالتوقيت المحلي (2315 من مساء الاثنين بتوقيت جرينتش) في متنزه السلام التذكاري، في نفس اللحظة التي أسقطت فيها قاذفة أمريكية من طراز B-29 قنبلة ذرية على المدينة قبل 74 سنة في الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية. وأسفر الهجوم النووي غير المسبوق عن مقتل عشرات الآلاف من السكان في ثوان، وبحلول نهاية ذلك العام ، لقي حوالي 140 ألف شخص حتفهم بسبب تداعيات القصف. وأسقطت الولايات المتحدة قنبلة ذرية ثانية بعد ثلاثة أيام على ناجازاكي في جزيرة كيوشو. وفي 15 آب/أغسطس 1945 ، استسلمت اليابان لقوات التحالف، لتنتهي بذلك الحرب.

د ب ا
الثلاثاء 6 غشت 2019