النجمة السورية كنده علوش تعود لجمهورها بحكاية "ضي القمر"

29/09/2020 - تويتر - كنده علوش ومواقع مصرية


هيل يعلن مشاركة "إف بي آي" في تحقيقات انفجار مرفأ بيروت






بيروت – أعلن مسؤول أمريكي بارز اليوم الخميس أن مكتب التحقيقات الاتحادي في الولايات المتحدة، "إف بي آي"، سيشارك في التحقيقات الخاصة بانفجار مرفأ بيروت المدمر الذي وقع في الرابع من الشهر الجاري.

وأضاف وكيل وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد هيل أن مشاركة "إف بي آي" تأتي بناء على طلب من الحكومة اللبنانية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية .

وقام هيل، الذي يقوم بزيارة تضامنية للبنان، برفقة السفيرة الأمريكية دوروثي شيا، بجولة في شارعي "الجميزة" و"مار مخايل" اللذين تضررا جراء انفجار الرابع من آب/ أغسطس.

وشوهد هيل وهو يتحدث إلى شباب متطوعين يقومون بأعمال تطهير الشوارع من الحطام جراء الانفجار الضخم.

ووفقا لبيان لوزارة الخارجية الأمريكية، من المقرر أن يلتقي هيل مسؤولين لبنانيين، خلال زيارته التي تستمر حتى بعد غد السبت.

وجاء في البيان أن المسؤول الأمريكي سيؤكد مجددا التزام الولايات المتحدة بمساعدة الشعب اللبناني في التعافي من هذه المأساة، وإعادة بناء حياتهم.

وأضاف البيان أنه "في اجتماعات مع قادة سياسيين ومجتمع مدني وشباب، سيشدد وكيل وزارة الخارجية على الحاجة الملحة لاعتماد إصلاحات اقتصادية ومالية وفي مجال الحوكمة، لوضع حد للفساد المستشري".

ومن ناحية أخرى، وصلت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي إلى بيروت اليوم الخميس.

وتأتي زيارة هيل وبارلي بعد أن وافق مجلس النواب اللبناني على إعلان حالة الطوارئ في بيروت، وذلك في أول اجتماع للبرلمان منذ الانفجار المدمر، ما يمنح السلطات صلاحيات لقمع أي خطوة قد تشكل تهديدا للأمن القومي.


 
وتأتي موافقة البرلمان بعد تسعة أيام من إحداث الانفجار دمارا هائلا بمرفأ بيروت، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 171 شخصا وإصابة نحو ستة الاف آخرين وتشريد نحو 300 الف شخص.

 وقد وصل بعد ظهر اليوم الخميس إلى بيروت وكيل وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد هيل، وتوجه مباشرة برفقة السفيرة الأمريكية دوروثي شيا إلى شارعي "الجميزة" و"مار مخايل" اللذين تضررا جراء انفجار الرابع من آب/ أغسطس.

ومن المقرر أن تستمر زيارة هيل إلى لبنان حتى يوم السبت، وسيلتقي خلالها القادة السياسيين ونشطاء المجتمع المدني والشباب.
استطلع هيل، من المتطوعين الموجودين في شارعي " الجميزة و"مار مخايل" لمساعدة المتضررين جراء انفجار مرفأ بيروت، عن المهمات التي يقومون بها .
وأعلن عن "مشاركة المكتب الاتحادي الأمريكي في التحقيقات بالانفجار في المرفأ، وأنه سيجتمع مع المسؤولين ويطلب منهم إجراء الإصلاحات".
وقال أحد المتطوعين لهيل "الآن لا توجد حكومة ونحن الشباب نؤدي عمل الحكومة" قال هيل "لهذا السبب أنا هنا، ولهذا السبب اخترت أن أبدأ زيارتي التي تستمر يومين من هنا".

د ب ا
الخميس 13 غشت 2020