روسيا تقيد الحركة الجوية والبحرية قبالة السواحل السورية

21/09/2018 - (يديعوت أحرونوت)أسامة الغساني / الأناضول




وزارة الدفاع الروسية تحذر من استهداف عسكرها في سوريا



موسكو - أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال ايجور كوناشينكوف، اليوم الخميس، أن أية ضربات صاروخية أو جوية تستهدف مواقع سيطرة القوات الحكومية السورية يشكل خطرا مباشرا على العسكريين الروس


 .

وأضاف كوناشينكوف أنه:" بعد استهداف القوات السورية في دير الزور يوم 17 ايلول /سبتمبر الماضي اتخذنا التدابير اللازمة لمنع حدوث مثل هذه الأخطاء ضد العسكريين الروس"،بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وحول نشر إس -300 في سوريا أوضح المسؤول الروسي أنه:"يجب على واشنطن الفهم أن الدفاعات الجوية الروسية لن يكون لديها وقت لمعرفة البرنامج المحدد للصواريخ ومن مطلقها".

وأضاف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، أن المساحة التي تستطيع أنظمة الدفاع الجوي الروسية الموجودة في سورية، "إس300-" و"إس400-"، تغطيتها تشمل القاعدتين الروسيتين في حميميم وفي طرطوس، وقد تكون مفاجأة لأي جسم مجهول الهوية.

وقال كوناشينكوف للصحفيين: "اليوم يعمل أغلب ضباط المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة على الأرض، ويوصلون المساعدات الإنسانية، ويجرون المفاوضات مع وجهاء البلدات وقادة المجموعات المسلحة في أغلب المحافظات السورية. وبفضلهم عاد 732 مركز سكني ومئات الآلاف من السوريين إلى الحياة الطبيعية".

د ب ا
الخميس 6 أكتوبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات