وزارة المالية السورية تحجز اموال شركة ساهمت في انتاج مسلسل



أصدرت وزارة المالية التابعة لنظام الأسد قرارا يقضي بوضع الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لكل من "شركة إيبلا الدولية للإنتاج والتوزيع الفني"، ومالكها هلال عبد العزيز أرناؤوط.


مسلسل دقيقة صمت
مسلسل دقيقة صمت
 

وشاركت "إيبلا" مع شركة أخرى، بإنتاج مسلسل "دقيقة صمت"، أحد أكثر المسلسلات السورية متابعة في الموسم الرمضاني الماضي، إلا أن "وزارة الإعلام" في حكومة الأسد اتهمت الشركة المنتجة للمسلسل بأنها قامت بتهريب المادة من سوريا وعرضها على قنوات عربية، حسبما نشر موقع "الاقتصادي".

وقالت في بيان لها إن "هذا الأمر يعتبر سرقة واحتيال" وخرقا للأنظمة النافذة والآليات المتبعة في عملية الإنتاج والتسويق الدرامي"، دون أن تسمي الوزارة حينها الشركة باسمها.

وبحسب القرار رقم "916" الصادر بتاريخ 3 أيلول 2019، فإن قائمة الحجز على أموال الشركة ضمت كل من أموال أرناؤوط وزوجته إن وجدت، بتهمة التصدير تهريبأ، وليس الاستيراد تهريبا، بحسب "الاقتصادي" أيضا.

وجاء في نص القرار، أن "الحجز الاحتياطي على الأموال جاء ضمانا لحقوق الخزينة العامة من الرسوم والغرامات المتوجبة بالقضية رقم ( 185 / 2019 ) في مديرية مكافحة التهريب، لمخالفة التصدير تهريبأ لبضاعة قيمتها 54664000 ليرة سورية، يترتب عليها غرامات 218650000 ليرة".

وتختص "شركة إيبلا" بإنتاج الأعمال السينمائية والتلفزيونية، ومن أعمالها المعروفة مسلسل "دقيقة صمت" الذي أنتجته مع "شركة سيدرز آرت برودكشن" (صباح إخوان) للإنتاج الفني، وهي عبارة عن مجموعة شركات إنتاج مصرية لبنانية.

وكان "سامر رضوان" الصحفي السوري وكاتب مسلسل "دقيقة صمت" قد أثار في شهر أيار/ مايو الماضي زوبعة عاصفة بتصريحه في مقابلة تلفزيونية أن نصه "ملك للسوريين بالشارع الموالي والمعارض، وهو صرخة احتجاج في وجه السلطة التي لا تستحق هذا الشارع".

وأكد "رضوان" حينها أن معركته لم تكن في يوم من الأيام مع أي سوري إلا مع النظام الحاكم في سوريا، وأردف رضوان: أتمنى أن يقرأ هذا العمل انطلاقاً من الصراع الشخصي مع سلطة مارست كل أنواع التنكيل بالسوريين.

وتمنى "رضوان" أن يكون نظام الأسد قد تعلم دروساً بألا يختصم مع الكتاب والفنانين، وأضاف: بتصور إذا تم صراع بين القلم والدبابة ربما ينتصر القلم.

شبكة شام
الاحد 29 سبتمبر 2019