وزيرا الداخلية والدفاع الألمانيان يدينان حرق أعلام إسرائيلية ببرلين





برلين - أعربت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين عن استيائها من الاحتجاجات المعادية للسامية من جانب مجموعات عربية في العاصمة الألمانية برلين.


 
وقالت فون دير لاين في تصريحات خاصة لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية: "أرى أنه أمر لا يطاق أن تحترق أعلام إسرائيلية في ألمانيا".
وتابعت قائلة: "لا يمكن الاحتفال بمثل هذه النوبات من الغضب في شوارعنا"، مشددة على ضرورة "التصدي لذلك بكل الوسائل المتاحة لسيادة القانون".
ولكنها لم تطالب بأية تغييرات قانونية، لافتة إلى أن هذه المسألة المتخصصة يجيب عليها وزير العدل.
يذكر أن المظاهرات، التي نظمها عرب في ألمانيا احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل شهدت حرق أعلام إسرائيلية، وتردد فيها شعارات معادية للسامية.
ومن جانبه دعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير لتعيين مفوض بالحكومة الاتحادية لشؤون معاداة السامية، وقال في تصريحات خاصة لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: " ليس فقط بسبب الأحداث الأخيرة، إنني أرى أنه من الصائب تعيين مفوض لمعاداة السامية".
وأشار إلى أنه يرصد بقلق زيادة التحريض المعادي للسامية، وقال: "ليس مسموحا مطلقا أن تنتشر معاداة اليهود في ألمانيا مجددا"، لافتا إلى أن حرق أعلام دولة يعد التدمير الرمزي لحقها في الوجود، وقال: "لابد من تدخل شرطي هنا إن أمكن".
وشددت فون دير لاين على موقف الحكومة الاتحادية تجاه الأزمة الفلسطينية، وقالت: "ألمانيا لن تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مؤكدة بقولها: "إننا نسعى لحل الدولتين لأجل إسرائيل وفلسطين. ولا يسير ذلك إلا عن طريق مفاوضات، سوف تصبح صعبة للغاية أيضا".

د ب ا
الاحد 17 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث