وزير الخارجية الألماني يدعو إبقاء ذكرى فظائع النازية ماثلة في أذهان الاجيال





برلين - دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى إبقاء ذكرى فظائع النازيين ماثلة في أذهان الأجيال القادمة، وذلك قبل زيارته اليوم الاثنين لمعسكر الاعتقال النازي أوشفيتز في بولندا.


 
وقال ماس قبل وقت قصير من إقلاع طائرته إلى بولندا: "بالنسبة لي يعد أوشفيتز بمثابة التذكير الأبدي بتحمل المسؤولية على مستوى العالم عن كرامة الإنسان المصونة- على المستوى الشخصي والسياسي".
وكان ماس قد قال في خطابه الرسمي كوزير خارجية في آذار/مارس الماضي إن أوشفيتز وراء خوضه غمار السياسة.
وتعد تلك أول زيارة يقوم بها ماس ، كمسؤول دبلوماسي، للنصب التذكاري لأكبر معسكر إبادة للنازيين، قُتل به أكثر من مليون يهودي.
ويرافق ماس في زيارته أشخاص مرشحون للعمل بالقطاع الدبلوماسي والقنصلي، وسوف يجتمع هناك مع شباب ألمان وبولنديين.
وفي زيارته الثانية لبولندا، سوف يلتقى الوزير الاتحادي بنظيره جاسيك تشوابوتوفيتش، ولكن وزير الخارجية البولندي لن يرافق ماس خلال زيارته للنصب التذكاري لمعسكر الاعتقال.

د ب ا
الاثنين 20 غشت 2018