وزير العدل الألماني: إقرار المساواة الكاملة للمثليين جنسيا مسألة وقت



برلين - ذكر وزير العدل الألماني هايكو ماس أن حزبه الاشتراكي الديمقراطي يعتزم مواصلة سياسته الداعمة لحصول المثليين جنسيا على حقوق متساوية مع الآخرين حال فاز الحزب في الانتخابات.


وقال ماس- في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم السبت قبل يوم من عقد المؤتمر العام للحزب في مدينة دورتموند: "الحزب الاشتراكي الديمقراطي لن يوقع على اتفاقية لائتلاف حاكم لا ترسخ لمبدأ الزواج للجميع. هذه مسألة عدالة".

وذكر ماس أن المساواة الكاملة في الحقوق بالنسبة للمثليين في ألمانيا مجرد مسألة وقت، وقال: "شريكنا الحالي في الائتلاف الحاكم يحتاج للأسف إلى فترة أطول قليلا".

تجدر الإشارة إلى أن الائتلاف الحاكم في ألمانيا يضم التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ويتهم حزب الخضر الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالتعاون مع التحالف المسيحي في عرقلة مشاريع قوانين المعارضة الداعمة لمبدأ الزواج للجميع في لجنة الشؤون القانونية بالبرلمان الألماني (بوندستاج) للمرة الثلاثين مؤخرا.

وأوضح ماس أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي ليس بمقدوره حاليا التصويت بالموافقة على هذه المشاريع ،لأن ذلك سيكون بمثابة خرق لاتفاقية الائتلاف مع التحالف المسيحي.

ورغم تراجع شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي في استطلاعات الرأي، يرى ماس أن حزبه يبلي بلاء حسنا في المعركة الانتخابية، وقال: "موضوعنا الكبير هو العدالة وسيظل كذلك".

وذكر ماس أن الترحيب الكبير بالمشروع الضريبي الذي يطرحه الحزب يدل على أن "المواطنين لديهم حس رفيع في تمييز من يقدم أشياء ذات مضمون وجوهر"، مضيفا أن التحالف المسيحي لا يقدم سوى شعارات.


د ب ا
السبت 24 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث